الشرق أقرب من إسرائيل

أخبار الصحافة

الشرق أقرب من إسرائيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/raj8

نشرت "إزفيستيا" مقال رأي لأنطون لافروف، حول الأسباب التي تجعل الصاروخ الكوري الشمالي خطرا على إسرائيل.

وجاء في المقال: أصبحت الأخبار التي تفيد بأن كوريا الشمالية قد اختبرت بنجاح صاروخ كروز بمدى 1500 كيلومتر مصدر قلق، بعيدا عن حدودها. في سوق الأسلحة "الرمادية" و "السوداء" الدولية، كوريا الديمقراطية واحدة من اللاعبين البارزين. فعلى الرغم من خضوعها لجميع العقوبات الدولية الممكنة، لا تتردد في تزويد الدول الأخرى بتقنيات التصنيع وليس فقط "بالمنتجات" الجاهزة.

وهكذا، فيمكن أن تظهر نماذج صواريخ مشابهة لدى التشكيلات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم، وليس فقط في "الدول المارقة" المحرومة من الوصول إلى سوق الأسلحة.

روسيا والولايات المتحدة فقط وقعتا على اتفاق التحكم بتكنولوجيا الصواريخ. بينما الطلب على هذه الأسلحة يتزايد باستمرار. وهكذا، تجد سلطات بيونغ يانغ نفسها في وضع فريد ومفيد. فبإمكانها تصدير معارفها وأسلحتها الجاهزة.

الصاروخ الكوري الجديد يشكل أخطر تهديد لجزر اليابان، وللمواقع العسكرية الأمريكية في اليابان ومحيطها.إنما ما يدفع إلى القلق أن تقنيات بيونغ يانغ الجديدة يمكن أن تقوض الاستقرار الاستراتيجي في مناطق أخرى، وخاصة في الشرق الأوسط.فقبل فرض عقوبات صارمة على برنامجها الصاروخي من قبل مجلس الأمن، كانت كوريا الديمقراطية موردا مهما للذخيرة البالستية لدول مثل سوريا وإيران ومصر والسودان واليمن وباكستان.

وبمساعدة مباشرة من الخبراء الكوريين الشماليين، بدأ برنامج الصواريخ الإيراني يحقق تقدما سريعا. ومن المرجح أن تكون الصواريخ كروز بعيدة المدى أرض- أرض ثمرة لهذا التعاون.

ويكفي أن نتذكر أنه قبل عامين بالضبط، في 14 سبتمبر 2019، تعرضت مصفاة تابعة لأرامكو السعودية للقصف بصواريخ مداها مئات الكيلومترات.. وبعدها، وصلت ذخائر إيران وكوريا الشمالية إلى مدى 1000 كيلومتر واستخدمها المتمردون الحوثيون أكثر من مرة ضد البنية التحتية النفطية في السعودية. أما توسيع نطاقها أكثر، حتى مع رؤوس غير نووية، فسيعرض للخطر المنطقة بأكملها، ثم إسرائيل.

ما يقلق ليس فقط مدى الصاروخ الجديد الذي يبلغ 1500 كيلومتر، إنما وقدرته على المناورة وتغيير مسار طيرانه. فيصعب اعتراض مثل هذه الذخيرة وتدميرها. بل هي هدف صعب حتى بالنسبة لجيوش أقرب حلفاء الولايات المتحدة، المجهزة بأحدث أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا