الأمريكيون يكنسون رفوف متاجر الأسلحة

أخبار الصحافة

الأمريكيون يكنسون رفوف متاجر الأسلحة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ocn1

تحت عنوان "بيع الأسلحة في الولايات المتحدة قفز بحدة"، كتب أليكسي أوسيبوف، في "كومسومولسكايا برافدا"، حول أسباب تضاعف شراء المواطنين الأمريكيين الأسلحة النارية بشكل كبير.

وجاء في المقال: للمرة الأولى منذ هجمات الـ11 من سبتمبر، يقوم المواطنون الأمريكيون بتعزيز ترساناتهم المنزلية من الأسلحة التي تباع بحرية نسبية في معظم الولايات الأمريكية.

ويؤكد مارك أوليفا، أحد مدراء المؤسسة الوطنية للرماية، أن المشترين (يكنسون) يوميا كل ما يعرض من أسلحة نارية من على رفوف متاجر الأسلحة، ويسر المصنعون أنهم اضطروا إلى تحويل مصانعهم إلى نظام العمل على مدار اليوم. كما أن العديد من المتاجر بدأت تبيع الأسلحة 24 ساعة في اليوم، بالإضافة إلى اشتغال صالات التدريب على إطلاق النار، طوال اليوم.

في البداية، نما الطلب بالتوازي مع وتائر انتشار كوفيد-19، في الولايات المتحدة: فلقد كان ضباط إنفاذ القانون من بين أوائل من أُدخلوا إلى المستشفيات بأعداد كبيرة. وهكذا، فإدراكا منهم أن الشرطة لن تسرع إلى مساعدتهم كما في السابق، إذا ما حدث شيء ما، بدأ الناس يأخذون على عاتقهم مسؤولية سلامتهم الشخصية، وبدأوا إما بتعزيز ترساناتهم المنزلية من الأسلحة، أو اقتناء الأسلحة لأول مرة في حياتهم.

وقد أدت أعمال التخريب والنهب الكبيرة التي بدأت بعد مقتل جورج فلويد إلى زيادة الطلب على السلاح. فوفقا لأحدث التقديرات، بيعت 3 ملايين قطعة سلاح ناري في أمريكا، في الفترة من مارس إلى يونيو، زيادة عما بيع في الفترة نفسها من العام الماضي. ووصف الخبراء هذه القفزة بأنها "تحول زلزالي" في سلوك المواطنين، حيث يبدو أن البنادق والأسلحة الأخرى بدأ يقتنيها حتى أولئك الذين قلّما كانوا يفكرون في مثل هذا الشيء.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا