العربية السعودية ليست آمرة للإمارات

أخبار الصحافة

العربية السعودية ليست آمرة للإمارات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mdv2

كتبت يكاتيرينا بوكروفسكايا، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول تزايد المنافسة والخلافات بين الرياض وأبو ظبي.

وجاء في المقال: أكد نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن بلاده والمملكة العربية السعودية تواجهان معا التهديدات الأمنية.

جاء هذا التصريح بعد أيام قليلة من ظهور مواد في عدد من وسائل الإعلام الأجنبية حول غياب الوحدة بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية في اليمن. فمؤخرا، هاجم طيران الإمارات، دون تنسيق مع المملكة العربية السعودية، القوات الحكومية التي تقاتل الانفصاليين في جنوب اليمن. والخلافات تتزايد بين الحليفين، فلكل منهما رؤية مختلفة لمستقبل اليمن وسياسة احتواء سلوك إيران العدواني. وفي أوائل الصيف، قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بتخفيض عديد قواتها العسكرية في اليمن بشكل كبير.

تجدر الإشارة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعزز نفوذها في المنطقة في الآونة الأخيرة بصرف النظر عن المملكة العربية السعودية. ففي أواخر يوليو، زار وفد من حكومة الإمارات العربية المتحدة إيران وأجرى محادثات لنزع فتيل التوترات المحيطة باحتجاز السفن في الخليج. وثمة حقيقة مهمة هي أن حجم التبادل التجاري بين الإمارات وإيران، بلغ على الرغم من العقوبات، وفقا لصحيفة فايننشيال تايمز، بلغ حوالي 19 مليار دولار.

دليل آخر على السياسة المستقلة لدولة الإمارات العربية المتحدة ونمو دورها الدولي هو مشاركة وفد تمثيلي في المعرض الدولي الأخير في دمشق. فقد استغل رجال الأعمال في الإمارات وزملاؤهم من عمان المعرض للتقرب من سوريا.

وفي الصدد، قال كبير خبراء معهد "حوار الحضارات"، أليكسي مالاشينكو، إن السياسات العربية تجاه الأسد "أصبحت أكثر مرونة. فالعالم العربي يدرك أن نظام الأسد مدعوم من شركين قويين، هما روسيا وإيران. يمكن النظر إلى مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان في معرض دمشق من خلال منظور المصالح السعودية أيضا. فلطالما انتهج السعوديون سياسة حذرة وراقبوا التطورات مستخدمين الإمارات وعمان".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي