يعرضون على إيران مليارات مقابل السلام

أخبار الصحافة

يعرضون على إيران مليارات مقابل السلام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/md04

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول قروض عرضتها باريس على طهران مقابل الالتزام بالصفقة النووية.

وجاء في المقال: تحاول العواصم الأوروبية إعادة طهران إلى الالتزام بـ"الصفقة النووية". فقد عرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على نظيره الإيراني حسن روحاني قرضا مقابل التقيد بـ "الصفقة النووية".

 وفي الصدد، قال الخبير العسكري يوري ليامين لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "أحد مطالب إيران الأساسية للحفاظ على الاتفاق بشأن برنامجها النووي هو ضمان شراء النفط الإيراني. بسبب خوف الشركات الأوروبية من العقوبات الأمريكية، وكطريقة للالتفاف على نظام العقوبات، بدأت منذ الصيف مناقشة نظرية لإمكانية تقديم قروض أوروبية لإيران مقابل النفط الإيراني الذي سيشترى في المستقبل. ولعل اقتراح ماكرون خيار في هذا المنحى. أي يُقترح إقراض إيران 15 مليار مقابل مواصلة تنفيذ الصفقة النووية".

ويرى ليامين أن الاقتراح الفرنسي قد يلقى قبول القيادة الإيرانية. فيقول: "لكن المشاكل، كما هو الحال دائما، قد تتخفى في التفاصيل. فمن ناحية، من غير المقبول بالنسبة لإيران أن يرتبط تخصيص مثل هذه القروض بمتطلبات تتجاوز إطار الصفقة النووية؛ ومن ناحية أخرى، قد تحاول الولايات المتحدة ممارسة الضغط على دول الاتحاد الأوروبي والتهديد باتخاذ تدابير تقييدية ضد المؤسسات المالية الأوروبية".

وقد سبق للزعيم الفرنسي أن طرح على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اقتراحا بإعادة إيران إلى تنفيذ خطة العمل المشتركة، عن طريق السماح لطهران ببيع كميات محددة من الذهب الأسود مقابل عدد من الالتزامات. على هذه الخلفية، أشارت مصادر دبلوماسية إيرانية، لوكالة بلومبرغ، إلى أن قيادة الجمهورية الإسلامية تريد الحصول على ضوء أخضر لتصدير ما لا يقل عن 700 ألف برميل. ويجب أن يصل حجم المبيعات المتوقع إلى 1.5 مليون برميل، إذا كانت العواصم الأوروبية تنوي حقا التفاوض مع إيران حول مسألة الحفاظ على "الصفقة النووية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"عين معاذ ضد الرصاصة الإسرائيلية".. حملة على فيسبوك بصور أشخاص غطوا عينهم اليسرى