روسيا تشكل حقلا راداريا موحدا للدرع الصاروخية

العلوم والتكنولوجيا

روسيا تشكل حقلا راداريا موحدا للدرع الصاروخيةرادار "فورونيج" للإنذار المبكر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iged

أنجزت قوات الدفاع الجوي والفضائي الروسي في نهاية العام الماضي نشر المرحلة الأولى من الحقل الراداري الموحد التابع لنظام الإنذار المبكر بهجوم صاروخي.

وقد ضمت المنظومة محطات الإنذار الراداري المبكر من طراز "فورونيج" و"دنيبر" و"الفولغا" ورادار "دون" المطور الواقعة في مختلف اقاليم روسيا.

يذكر أن المنظومة الروسية للإنذار المبكر بالهجوم الصاروخي تتضمن 3 مكونات هي: الأقمار الصناعية التي تكشف إطلاق الصواريخ الباليستية ، ومحطات الرادار الأرضية من طراز "داريال" و"دنيبر" و"فورونيج" التي من شأنها حساب مسار الصاروخ واتجاه الضربة الصاروخية ، والرادار "دون 2 أن" الواقع في ضواحي موسكو والذي يتلقى تلك المعلومات ليوجه صواريخ مضادة.

وقال البروفسور في أكاديمية العلوم العسكرية الروسية فاديم كوزيولين في حديث أدلى به لصحيفة "إزفيستيا" الروسية إن وزارة الدفاع الروسية بدأت إنشاء المجال الراداري الموحد عام 2008 حين تم نشر أول محطة رادار  من طراز "فورونيج" للكشف البعيد في ضواحي بطرسبورغ.

وقد تم نشر المحطة الثانية من هذا النوع عام 2009 في ضواحي مدينة أرمافير بجنوب روسيا. ثم أضيفت إليهما رادارات في مدينة إيركوتسك بشرق روسيا وإقليم كالينينغراد بأقصى غرب روسيا وإقليم كراسنودار بأقصى جنوب روسيا ، الأمر الذي مكن قوات الدفاع الجوي والفضائي من أن ترصد رادارياً ما يحدث في المناطق التي تمتد من شمال إفريقيا إلى الهند ، ومن الصين إلى غرب أمريكا ، ومن أوروبا الشرقية إلى المحيط الأطلسي.

وبعد نشر رادار إضافي في مدينة مورمانسك في شمال روسيا ستستطيع قوات الدفاع الجوي والفضائي الروسية أن تغطي مناطق القطب الشمالي كلها.

المصدر: إزفيستيا

يفغيني دياكونوف

أفلام وثائقية