العمليات المشتركة العراقية تصدر أوامر باعتقال أثيل النجيفي

أخبار العالم العربي

العمليات المشتركة العراقية تصدر أوامر باعتقال أثيل النجيفي أثيل النجيفي، قائد "حرس نينوى" أثناء زيارته لحي الحدباء المحرر مؤخرا في الجانب الأيسر للموصل، 22/01/2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ig9r

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، السبت، صدور أوامر باعتقال أثيل النجيفي، قائد قوات "حرس نينوى"، محافظ نينوى السابق، وإحالته إلى الجهات القضائية المختصة في حال وجوده بمدينة الموصل.

وقال المتحدث باسم القيادة، العميد يحيي رسول، السبت 28 يناير/كانون الثاني: "هناك أمر إلقاء قبض بحق أثيل النجيفي، وهناك أوامر صدرت في حال تواجده داخل الساحل الأيسر من مدينة الموصل سيتم إلقاء القبض عليه وإحالته إلى الجهات القضائية المختصة".

وأكد أن مهمة مسك الأرض داخل أحياء الساحل الأيسر أوكلت إلى "قوات الجيش العراقي وباشتراك شرطة نينوى".

وتابع قائلا: "فيما يخص الحشد الشعبي لمحافظة نينوى سيكون تواجده خارج أحياء الساحل الأيسر للموصل في المناطق والقرى التي تكون أكثر أمانا وبعيدة عن التماس مع العدو، لاسيما وأن الساحل الأيمن لم يحرر لحد الآن".

من جانبه، أعلن النائب عن محافظة نينوى أحمد الجبوري، السبت، عن صدور قرار بإخراج قوات "حرس نينوى"، التي يشرف عليها أثيل النجيفي، من الساحل الأيسر، وهو ما يضع حدا لتضارب الأنباء بشأن تكليف قوات "حرس نينوى" بمسك الأرض في 30 حيا سكنيا هناك.

وأضاف الجبوري: "عندما تم التأكد من أن حشد نينوى الذي دخل الموصل قبل يومين لمساعدة القوات الأمنية مرتبط بأثيل النجيفي، أصدر قائد عمليات "قادمون يا نينوى"، الفريق الركن عبد الامير يار الله، قرارا بخروج هذه القوة من الساحل الأيسر".

وأثار إعلان النجيفي عن تكليف "حرس نينوى" بمسك الأرض في 30 حيا من الجانب الأيسر للموصل امتعاض ونقمة عدد من السياسيين العراقيين، باعتبار أن أثيل النجيفي كان أحد أسباب سقوط الموصل عندما كان محافظا لها.

 وذكر الجبوري أن "مدينة الموصل بجانبيها الأيسر والأيمن تم الاتفاق في وقت سابق على مسك أرضها من قبل الشرطة المحلية والاتحادية، ولا يكون أي دور للحشود داخلها".

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا

الأزمة اليمنية