كيف تشخص إيران مصلحة نظامها؟

أخبار العالم

كيف تشخص إيران مصلحة نظامها؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/idyc

تولى هاشمي رفسنجاني رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام منذ 18 مارس/آذار 1997 حتى وفاته الأحد 8 يناير/كانون الثاني 2017، فماذا نعرف عن هذه المؤسسة ودورها في النظام السياسي الإيراني؟

ما يعرف بمجمع تشخيص مصلحة النظام هو عبارة عن هيئة استشارية عليا في إيران ظهرت منذ عام 1984، واستكملت شكلها القائم حاليا عام 1988، وقننت في تعديل دستوري عام 1990.

وتتكون هذه المؤسسة السياسية الإيرانية من 31 عضوا يفترض أن يمثلوا مختلف التيارات السياسية في البلاد، ويتولى المرشد الأعلى للثورة الإيرانية تعيين أعضائها الدائمين والمؤقتين باستثناء رؤساء السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية الذين يكتسبون عضويتهم بشكل تلقائي.

ويلتحق بهذه الهيئة أعضاء بشكل غير دائم مثل الوزراء إذا كانت المسائل المطروحة تتعلق باختصاصاتهم، ومدة عمل هذه الهيئة السياسية الاستشارية 5 سنوات.

وعلى الرغم من أن مهمة مجمع تشخيص مصلحة النظام في الأساس استشارية إلا أنه يتولى مسؤولية أساسية هامة تتمثل في عزل المرشد الأعلى في حالات خاصة، واختيار مرشد أعلى جديد في حالة الوفاة أو الاستقالة أو العزل والإعلان عنه في أسرع وقت.

كما تدخل في صلاحيات هذه الهيئة الاستشارية قبيل ذلك تشكيل لجنة من ثلاثة أشخاص تكلف بمهام المرشد الأعلى مؤقتا إلى أن يتم اختيار المرشد الأعلى الجديد. وهذه اللجنة تتكون من رئيس الجمهورية ورئيس السلطة القضائية وأحد فقهاء مجلس صيانة الدستور.

ومن بين المهام الأخرى المنوطة بمجمع تشخيص مصلحة النظام حل الإشكالات والخلافات التي قد تطرأ بين مجلس الشورى المتمثل في البرلمان، ومجلس صيانة الدستور، بالإضافة إلى تقديم النصح إلى المرشد الأعلى لحل المشاكل المتعلقة بسياسات الدولة العامة بتكليف منه، وتحال القرارات المتخذة إلى المرشد الأعلى للمصادقة عليها.

المصدر: وكالات

محمد الطاهر

فيسبوك 12مليون