هدوء على مختلف الجبهات واشتباكات بين الجيش و"النصرة" في وادي بردى

أخبار العالم العربي

هدوء على مختلف الجبهات واشتباكات بين الجيش و
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iddy

يستمر الهدوء على جبهات القتال الرئيسية في معظم أنحاء البلاد، بين الجيش السوري، من جهة، والفصائل السبع المسلحة الموقعة على اتفاق وقف اطلاق النار، من جهة أخرى.

في حين تواصلت الاشتباكات المتقطعة بين وحدات من الجيش السوري ومسلحي "جبهة فتح الشام" في عدد من مناطق وادي بردى شمال غرب العاصمة دمشق. ووفقا لمصادر إعلامية، فقد نفذت الطائرات المروحية السورية عدة غارات على مواقع المسلحين التابعين لـ"جبهة فتح الشام" ("جبهة النصرة" سابقا) والمسلحين المتحالفين معها في مناطق وادي بردى، وتحديدا في منطقة بسيمة ومناطق أخرى في وادي بردى، بالتزامن مع تجدد الاشتباكات بوتيرة متفاوتة العنف بين وحدات الجيش السوري والمسلحين وسط أنباء عن استقدام الجيش السوري تعزيزات عسكرية إلى وادي بردى للمشاركة في العمليات العسكرية.

ومن الجدير بالذكر أن منطقة وادي بردى ذات أهمية استراتيجية  لكونها تحتوي على منابع المياه التي تغذي معظم أحياء العاصمة دمشق والتي تعاني منذ حوالي أسبوعين من انقطاع المياه بسبب الأعمال القتالية في تلك المنطقة.

كما اندلعت اشتباكات محدودة  في أطراف بلدة الميدعاني ومحيط كتيبة الصواريخ في حزرما بمنطقة المرج في الغوطة الشرقية بين وحدات من الجيش السوري  والمسلحين وسط  استهدافات متبادلة بين الطرفين.

وفي ريف حماة الشمالي، قصف الطيران الحربي مواقع للمسلحين في محور السرمانية بسهل الغاب، في حين استهدف ما يعرف بـ"جيش النصر" بعدة صواريخ مناطق في بلدتي الربيعة وسلحب الخاضعتين لسيطرة الدولة السورية بريف حماة الغربي. كذلك نفذ الطيران الحربي غارات على مواقع المسلحين في مدينة خان شيخون الواقعة بالريف الجنوبي لإدلب.

وفي سياق العملية المستمرة للجيش السوري ضد مواقع وتجمعات تنظيم "داعش" في تدمر ومحيطها، قصفت طائرات حربية، صباح اليوم الثلاثاء، مواقع للتنظيم في أطراف مدينة تدمر وبلدة السخنة ومواقع أخرى  في بادية تدمر الغربية. في حين استهدفت مدفعية الجيش السوري تجمعات ومحاور التنظيمات المسلحة في قريتي المحطة وجوالك، في ريف حمص الشرقي، أسفرت عن مقتل 7 مسلحين على الأقل وتدمير سيارة عليها رشاش عيار 23 مم، وفقا لمصدر عسكري سوري.

المصدر: RT

عبد الحميد توفيق

الأزمة اليمنية