سفير فلسطين في فرنسا: سنذهب لمجلس الأمن

أخبار العالم العربي

سفير فلسطين في فرنسا: سنذهب لمجلس الأمن مجلس الأمن الدولي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/icmi

أكد السفير الفلسطيني في فرنسا سلمان الهرفي الاثنين 26 ديسمبر/كانون الأول أن بلاده ستتقدم بالالتماس إلى مجلس الأمن الدولي، بعد 3 أشهر، في حال لم تلتزم إسرائيل بقرار مجلس الأمن.

وأشار الهرفي، أنه في حال "رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي  الالتزام بهذا القرار، سنعود إلى مجلس الأمن بعد 3 أشهر، وسنبحث عن أساليب لإدانة أفعاله، مثل قرار من المجتمع الدولي بعدم التعامل مع المستوطنات الإسرائيلية، أو حظر وضع لاصقات (صنع في إسرائيل) على السلع التي تم إنتاجها في الأراضي المحتلة".

وأضاف الدبلوماسي الفلسطيني، "ما شهدناه كان تصويتا بالإجماع.. أي أن العالم كله ينتقد  ويراها غير مشروعة".

وأكد الهرفي أن "القرار يقول إن إسرائيل عليها التوقف فورا ونهائيا عن كل الأنشطة الاستيطانية، ويعتبرها معرقلة لحل الدولتين".

ووصف السفير الفلسطيني رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأنه "شخص متغطرس، وذلك القرار كان نتيجة لسياسته المتغطرسة داعيا إياه إلى "مراجعة سياساته والتوقف عن انتهاك القانون الدولي".

يذكر، أن ، قد تبنى الجمعة 23 ديسمبر/كانون الأول، قرارا بوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وفي خطوة نادرة، أدى امتناع واشنطن عن التصويت (عن استخدام الفيتو) إلى تبني القرار الذي أيده 14 عضوا في المجلس من أصل 15، ويدعو إلى "وقف فوري وتام لكافة أنشطة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، بما فيها  الشرقية".

المصدر: وكالات

هاشم الموسوي