لندن .. سائق حافلة يطلب من راكب المغادرة لاستماع القرآن "بصوت مرتفع"

متفرقات

لندن .. سائق حافلة يطلب من راكب المغادرة لاستماع القرآن لندن .. سائق حافلة يطلب من راكب المغادرة لاستماعه إلى القرآن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/icau

وصف أحد الركاب سائق حافلة في لندن بالـ "عنصري" بعد أن طلب منه مغادرة الحافلة لاستماعه القرآن "بصوت عال".

وقام راكب آخر بتسجيل هذا الحدث من خلال هاتفه المحمول، حيث وقعت الحادثة في منطقة ساوث هول. وقال شهود العيان إن الرجل كان يستمع للقرآن على متن الحافلة.

وتسبب الموقف بحدوث مشكلة لدى سائق الحافلة، الذي طلب من الرجل النزول، كما رفض متابعة القيادة حتى خروجه. وتُظهر لقطات الفيديو المشادة الكلامية التي دارت بين الراكب والسائق.

واتهم الراكب الذي كان يستمع للقرآن، سائق الحافلة بالعنصرية، وقالت إحدى الراكبات في حديث مع MailOnline: "لقد شعرت بأن السائق على خطأ، فالرجل كان يستمع للقرآن على هاتفه بصوت منخفض".

وأضافت موضحة: "طلب سائق الحافلة من الراكب إيقاف تشغيل القرآن، وهذا ما فعله الرجل على الفور دون أن يسأل عن السبب. وبعد ذلك قال السائق، عليك مغادرة الحافلة فأنا لست مرتاحا بالقيادة مع وجود الموسيقى الصاخبة".

وقال الراكب في رد على السائق: "لماذا يجب أن أغادر الحافلة، لقد دفعت ثمن الرحلة وطلبت مني إيقاف القرآن وهذا ما فعلته". ولكن أصر السائق على خروج الرجل من الحافلة مهددا باستدعاء الشرطة، ليرد عليه الراكب ويقول: "استدعي الشرطة! فأنا على حق وأنت عنصري جدا".

وطلب سائق الحافلة من الركاب مساعدته في إنزال الرجل من الحافلة، وأصيب عدد منهم بالإحباط والانزعاج بسبب تأخرهم عن أشغالهم. وأضافت المرأة التي رفضت ذكر اسمها: "لقد عرف الركاب أن السائق لم يكن على حق، وقال السائق إن الأمر لا يتعلق بالموسيقى فقط بل بتصرفات الرجل".

وذكرت الراكبة أن الشرطة استُدعيت بالفعل، ولكنها لم تساعد في حل الموقف، حيث قالت إن الأمر يعود للسائق في متابعة القيادة أم لا.

وقال متحدث باسم شؤون النقل في لندن: "نحن نبحث في هذا الحادث بالتعاون مع هيئة Metroline".

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

أفلام وثائقية