سودانيون في صفوف "داعش"!

أخبار العالم العربي

سودانيون في صفوف حمص - سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ic96

قتل شاب سوداني يدعى كرم الله عبد الله الشيخ من مسلحي تنظيم "داعش" خلال معارك مع الجيش السوري قرب مطار "التيفور" العسكري بريف حمص.

وذكر موقع "سودان تربيون" أن أسرة القتيل أقامت الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول سرادق عزاء بالمناسبة بضاحية الثورة في أم درمان شمال غرب السودان بعد أن تلقت نبأ مقتله عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأفاد أحد أقاربه بأنه عرف بمقتل كرم الله عبر صفحته في "الفيسبوك" بعد أن كتب عليها تنبيها موجها لأصحابه بأنه قتل " شرق حمص بمطار التيفور"، حيث تدور منذ أسبوعين معارك طاحنة في محيط المطار بين الجيش السوري ومسلحي تنظيم "داعش".

وكانت مصادر قدرت في يوليو/تموز الماضي عدد المواطنين السودانيين الذين قتلوا أثناء قتالهم في صفوف "داعش" في العراق وسوريا بـ 35 شخصا، وفي ليبيا قبيل المعارك الحاسمة لتحرير مدينة سرت بحوالي 20 شخصا.

ويقول موقع "سودان تربيون" إن أربعة شبان من السودان بينهم فتاة قتلوا في صفوف "داعش" في الفترة من يونيو إلى يوليو من العام الجاري في العراق خلال معارك دارت بالفلوجة والموصل ومناطق أخرى.

ويقدر الخبير في الجماعات الإسلامية الهادي محمد الأمين عدد المواطنين السودانيين في صفوف تنظيم "داعش" في العراق وسوريا بنحو 150 شخصا، وصل 56 منهم إلى الدولتين من دول أخرى كانوا يقيمون بها، بالإضافة إلى 45 طالبا كانوا يدرسون في جامعة العلوم الطبية التحقوا بالتنظيم في 3 أفواج.

وأشار المصدر إلى أن 4 فتيات سودانيات بينهن توأم التحقن في أغسطس 2015 بتنظيم "داعش" في ثالث تلك الأفواج، بعد أن سافر 18 طالبا إلى تركيا للانضمام إلى التنظيم المتطرف بينهم ابنة مسؤول سوداني رفيع في وزارة الخارجية.

وتوجه في مارس من نفس العام 9 طلاب يدرسون بجامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا بالخرطوم إلى سوريا عبر تركيا بهدف الانضمام إلى "داعش" والعمل في مستشفيات المناطق الخاضعة له.. ويحمل هؤلاء جوازات سفر بريطانية وينتمون إلى أسر سودانية وصفت بالمرموقة.

وكانت وزارة الداخلية السودانية أعلنت العام الماضي أن نحو 70 مواطنا سودانيا من الجنسين التحقوا بتنظيم "داعش" في ليبيا وسوريا، عاد منهم إلى البلاد اثنان فقط، إلا أن تقارير متطابقة أفادت لاحقا بأن عدد الطلاب السودانيين المنضمين إلى التنظيم يفوق بكثير الأرقام المعلنة.

يذكر أن المركز الليبي لدراسات الإرهاب كان قد أعلن بداية العام الجاري أن السودان يحتل المرتبة الثالثة في عدد مواطنيه الذين يقاتلون في صفوف "داعش" في ليبيا.

وأحصى المركز المختص وجود 10 آلاف مسلح أجنبي في صفوف تنظيم "داعش" ليبيا، وجاء مواطنو تونس في الصدارة بنحو 3200 شخص، تليها مالي بـ 699 شخصا، وفي المرتبة الثالثة حل السودان بـ 455 شخصا، تليه مصر بـ 111، وما تبقى توزع على جنسيات أخرى عربية خليجية وإفريقية.

المصدر: وكالات

محمد الطاهر

الأزمة اليمنية