صور جديدة للمقاتلة "T-50" الروسية الفتاكة

أخبار روسيا

صور جديدة للمقاتلة صور جديدة للمقاتلة "ت-50" الروسية الفتاكة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibsv

نشر مصنع "يوري غاغارين" لإنتاج الطائرات، في مدينة "كمسومولسك على آمور" صورا جديدة للمقاتلة "T-50" الروسية المحدثة من الجيل الخامس.

وتظهر الصور المنشورة، على ما يبدو، العملية الأولى لتجربة تحليق النموذج الـ8 من طائرة "T-50" الضاربة والمسماة أيضا باك فا (T-50)، التي تصممها شركة "سوخوي" الروسية المشهورة، لتحل بديلا عن طائراتها من طراز "سو-27" المستخدمة حاليا في الجيش الروسي.

وأفادت بعض وسائل الإعلام الروسية وكذلك مدونون إلكترونيون مختصون في الطيران الحربي، بأن المصنع أجرى التجربة الأولى لإقلاع النموذج الـ8 للطائرة، في 17 نوفمبر/تشرين الثاني، لكن الأنباء عن ذلك لم تلق تأكيدا رسميا.

صور جديدة لمقالة "ت-50" الروسية الفتاكة

ويكلف إنتاج نسخة واحدة من هذه الطائرة الحربية حوالي 50 مليون دولار، لكن قدراتها، حسب مصممي المقاتلة، تستحق هذا السعر الضخم، سيما أنها تتغلب، حسب ما قالته صحيفة "National Interest" الأمريكية، على أحدث مماثلاتها المصممة في الولايات المتحدة، بما في ذلك المقاتلة "إف-22 رابتور".

وتتمتع المقاتلة الروسية بقدرة فائقة جدا على المناورة، فهي غير مرئية من جانب الرادار على الرغم من أنها ترى كل شيء، حيث زودت المقاتلة الروسية بأجهزة رادار متطورة تمكنها من التخفي حتى عن تكنولوجيا "ستيلس".

صور جديدة لمقالة "ت-50" الروسية الفتاكة

وتجدر الإشارة إلى أن تصميم الطائرة يسمح بإخفاء كل أسرارها المثيرة عن العيون، حيث يتكون 70% من غلافها الخارجي من مواد مركبة بهدف تقليص إمكانية الكشف عنها، كما جرى توزيع المنطقة الفعالة من الطائرة (المعيار الأساسي في مجال عمل الرادار)، على مساحة نصف متر مربع فقط، وهذا يعني أنها ستظهر على شاشات الرادار وكأنها جسم لا يزيد حجمه عن حجم البالون العادي.

وتحمل المقاتلة "T-50" مدفع طيران قوي من طراز "غي شي-301" القادر على تدمير الأهداف على بعد 1800 متر، وبسرعة 1800 طلقة في غضون دقيقة.

صور جديدة لمقالة "ت-50" الروسية الفتاكة

والطائرة مزودة أيضا بمنظومة قيادة من نوع جديد، تتيح لها جزئيا، التحكم في عملية الطيران بشكل ذاتي، ما يمنح الطيار فرصة أكبر للتركيز على تنفيذ المهمات القتالية.

كما أن الطائرة مزودة بصواريخ بعيدة ومتوسطة وقصيرة المدى، بما في ذلك الصاروخ "R -30"، الذي يصيب الهدف على بعد 304 كلم (رقم قياسي عالمي)، والصاروخ القصير المدى "K –MD"، الذي يستخدم لاعتراض الصواريخ، وتقوم منظومة "هيمالايا" بالتشويش على الصواريخ المعادية.

والطائرة " T-50" ، متعددة المهام وهي تحمل صواريخ جو-أرض مختلفة، بما في ذلك الصاروخ "خا- 35" المضاد للسفن والصاروخ " R -30" المسمى بقاتل الرادارات.

وتستطيع الطائرة التحليق بسرعة تتجاوز 2440 كيلومترا في الساعة، فيما يصل مدى عملها القتالي إلى أكثر من 5500 كيلومترا.

ومن المتوقع أن تشتري وزارة الدفاع الروسية الدفعة الأولى من هذه الطائرات في العام المقبل، حسبما أعلنه نائب وزير الدفاع الروسي، يوري بوريسوف، في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال بوريسوف: "وفقا للخطة، سينطلق الإنتاج التسلسلي لطائرات باك فا (T-50) في العام 2017، وسنشتري سربا واحدا منها على الأقل، كدفعة أولى".

المصدر: وكالات

رفعت سليمان

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة