رئيس البنتاغون الأسبق يحذر من المبالغة بتقييم تعاطف تيليرسون مع موسكو

أخبار العالم

رئيس البنتاغون الأسبق يحذر من المبالغة بتقييم تعاطف تيليرسون مع موسكووزير الدفاع الأمريكي الأسبق روبرت غيتس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibqp

قال وزير الدفاع الأمريكي الأسبق روبرت غيتس إن الصداقة التي أظهرها سابقا المرشح لمنصب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون في اتصالاته مع روسيا لا تجعل منه صديقا لموسكو.

وأعرب وزير الدفاع (2006-2011) ومدير وكالة الاستخبارات المركزية (1991-1993) الأسبق، الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول، في حديث إلى قناة "NBC"، عن أمله بأن يكون لتيليرسون، مدير شركة "إكسون موبيل"، مساهمة في عمل الحكومة الأمريكية القادمة.

وأوضح غيتس أن تيليرسون يعرف جيدا ميزات العديد من دول العالم، من إندونيسيا وبلدان أمريكا اللاتينية وصولا إلى روسيا ودول الشرق الأوسط، مشيدا بالخبرات الطويلة للمرشح لمنصب رئيس الدبلوماسية الأمريكية في الاتصالات مع زعماء هذه الدول.

ودعا المسؤول الأمريكي السابق رفيع المستوى إلى الامتناع عن المبالغة في تقييم تعاطف تيليرسون مع موسكو، قائلا: "يبدو أن مدير أي شركة أمريكية تجري أنشطتها داخل دول أخرى يسعى إلى إظهار علاقات صداقة مع زعماء هذه الدول وحكوماتها، لكن إظهار الصداقة لا يجعل منك صديقا".

وذكر غيتس بأنه نفسه جلس مرارا حول الطاولة لتناول كأس فودكا مع كبار المسؤولين في الاستخبارات الروسية، مشددا على أنهم، بالرغم من أجواء الصداقة التي سادت هذه اللقاءات، لم يكونوا أصدقاء بل منافسين.

يذكر أن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب رشح الثلاثاء الماضي تيليرسون البالغ 64 عاما لمنصب وزير الخارجية في إدارته القادمة، ما استدعى قلق العديد من المسؤولين الأمريكيين المتمسكين بمعاداتهم لروسيا، علما بأن تيليرسون زار موسكو أكثر من مرة ومنحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في يونيو/حزيران عام 2013 وساما وذلك لإسهامه الملموس في تعزيز التعاون بين البلدين في قطاع الطاقة والوقود.

ويرى بعض المراقبين أن المخاوف من التقارب المتوقع بين موسكو وواشنطن قد تدفع أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى رفض التصديق على تعيين تيليرسون.

المصدر: وكالات

أندريه بودروف

فيسبوك 12مليون