اليونايتد يتخلص من عقدة التعادلات بهزيمته توتنهام

الرياضة

اليونايتد يتخلص من عقدة التعادلات بهزيمته توتنهام الأرميني هنريك مخيتاريان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iavq

خرج مانشستر يونايتد من دوامة التعادلات بعد فوزه على ضيفه توتنهام 1-0 الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول، في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

على ملعب "أولدترافورد"، تنفس مانشستر يونايتد ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الصعداء بعدما حقق فريق "الشياطين الحمر" فوزه الثاني فقط في المراحل الثماني الأخيرة والثالث في أخر 12 مرحلة.

وخرج يونايتد الذي بلغ الخميس الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" والتي انتقل إليها توتنهام بعد أن حل ثالثا ضمن مجموعته في دوري الأبطال، من دوامة التعادلات التي علق فيها لثلاث مراحل متتالية وفي ست من المراحل الثماني الأخيرة (قبل لقاء الأحد)، محققا فوزه الأول بين جماهيره منذ أن تغلب على ليستر سيتي حامل اللقب (4-1) في 24 سبتمبر/أيلول.

وفك يونايتد أيضا عقدته أمام توتنهام في معقله حيث لم يفز على ضيفه اللندني سوى مرتين في المواجهات الثماني الأخيرة بينهما في الدوري قبل مواجهة الأحد، وذلك رغم أن "أولترافورد" يشكل تاريخيا عقدة للفريق اللندني لأنه الملعب الذي سقط فيه أكبر عدد من المباريات (19 وأصبحت اليوم 20 مرة) خارج قواعده في "بريميير ليغ".

وكانت المباراة ثأرية ليونايتد لأنه مني في المواجهة الأخيرة بين الفريقين في أبريل/نيسان الماضي بأقسى هزيمة له أمام سبيرز منذ 20 عاما بعد أن سقط أمامه بثلاثية نظيفة على "وايت هارت لاين".

ويمر الفريقان في وضع مشابه هذا الموسم، إذ كانا من أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب لكن توتنهام أصبح متخلفا بفارق 10 نقاط عن جاره تشيلسي المتصدر، فيما بقي يونايتد على بعد 13 نقطة من فريق كونتي.

ويدين يونايتد بفوزه المستحق تماما نظرا لهمينته شبه المطلقة والفرص العديدة التي حصل عليها إحداها في الشوط الثاني من ركلة حرة للفرنسي بول بوغبا ارتدت من القائم، إلى الأرميني هنريك مخيتاريان الذي بدأ يستعيد شيئا من المستوى الذي كان عليه مع بوروسيا دورتموند الألماني، وذلك بتسجيله الهدف الوحيد في الشوط الأول.

وجاء هدف مخيتاريان إثر خطأ في التمرير من هاري كاين في منتصف الملعب لتصل الكرة إلى الإسباني اندير هيريرا الذي مررها بينية رائعة إلى اللاعب الأرميني الذي توغل بها قبل أن يطلقها صاروخية في سقف الشباك في (د.29).

وكان مخيتارين ساهم أيضا في قيادة يونايتد إلى الدور الثاني من مسابقة "يوروبا ليغ" بتسجيله الهدف الأول الخميس ضد زوريا لوغانسك الأوكراني (2-0).

وأصبح مخيتارين الذي ساهم بأربعة أهداف (سجل اثنين ومرر كرتين حاسمتين) في مبارياته الأربع الأخيرة مع يونايتد، أول لاعب أرميني يسجل هدفا في تاريخ الدوري الممتاز.

وعلى ملعب "سانت ماريز ستاديوم"، حقق ساوثمبتون فوزه الأول في الدوري الممتاز على أرضه ضد ميدلزبره منذ سبتمبر/أيلول 1996 (4-0 حينها)، بعدما تغلب عليه بهدف وحيد سجله المغربي سفيان بوفال بتسديدة من خارج المنطقة في (د.53)، مانحا فريق المدرب الفرنسي كلود بوييل فوزه الثاني فقط في المراحل السبع الأخيرة.

ورفع ساوثمبتون رصيده إلى 20 نقطة في المركز العاشر، فيما تجمد رصيد ميدلزبره عند 15 نقطة في المركز السادس عشر بعد تلقيه هزيمته السادسة.

المصدر: أ ف ب

فادي سيمير