البنتاغون: مقتل 50 ألفا من "داعش" في سوريا والعراق خلال عامين

أخبار العالم

البنتاغون: مقتل 50 ألفا من البنتاغون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iakg

أعلن مسؤول أمريكي في وزارة الدفاع الخميس 8 ديسمبر/كانون الأول أن التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" قضى على 50 ألفا على الأقل من عناصر التنظيم في سوريا والعراق في غضون عامين.

وقال المسؤول دون الكشف عن اسمه في تصريح لبعض الصحفيين: "لا أقوم بمجرد عملية إحصاء، لكن هذا الرقم يعني شيئا وله تأثير على العدو، إن الرقم يظهر كيف تقاتل واشنطن التنظيم بفاعلية بالقوة الجوية للتحالف وبعدد محدود من القوات الأمريكية المنتشرة لدعم قوات محلية"، ووصف المصدر، إحصائية قتلى "داعش" بأنها "تقديرات يتحفظ عليها".

كما أشاد المسؤول في وزارة الدفاع، بـ"حملة الضربات الأكثر فعالية على الإطلاق" في ضوء العدد القليل نسبيا من الضحايا المدنيين مقارنة بحملات القصف السابقة، في إشارة إلى أن جميع القنابل التي ألقيت حتى الآن هي أسلحة ذكية (موجهة ذاتيا) تقتفي أهدافا محددة، مشيرا إلى أن ضربات التحالف المتزامنة في كل من الموصل في العراق والرقة في سوريا قد قلصت من أعداد المقاتلين في صفوف داعش بشكل واضح.

 وأشار المسؤول إلى أن الضربات الجوية للتحالف يمكن أن تكون أكثر عدوانية في أماكن مثل الموصل، حيث تقاتل القوات العراقية لاستعادة السيطرة على المدينة، ولكن الخسائر في صفوف المدنيين تمثل خطرا.

ورفض المسؤول تقديم أي تفاصيل عن "توسيع القتال" الذي قد يكون قيد المناقشة مع إدارة أوباما، لكنه قال أن هناك بعض الأمور قيد الطرح بما في ذلك إرسال موارد إضافية.

وشن التحالف أكثر من 16 ألف غارة في العراق وسوريا منذ آب/أغسطس 2014، باستخدام الطائرات والطائرات بدون طيار وبمساعدة بعض الدول الحليفة التي تقاتل داعش في سوريا والعراق أغلبها كانت في العراق، فضلا عن المساندة التي قدمتها قوات التحالف من تدريب وأسلحة إلى القوات المحلية في قتالها داعش.

وأقر التحالف بمسؤوليته عن مقتل 173 مدنيا على الأقل في البلدين، إلا أن البعض يرى أن حصيلة القتلى أكثر من ذلك.

يذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية اعتادت عدم الإعلان عن تقديراتها للخسائر في صفوف المتطرفين، وهو إجراء معمول به منذ حرب فيتنام التي أعلن خلالها المسؤولون الأمريكيون بانتظام خسائر كبيرة للعدو، قبل خسارتهم الحرب.

المصدر: bigstory.ap.org

نتاليا عبدالله