ليتوانيا والتجسس .. حرب مفتاحها الغرباء!

مجتمع

ليتوانيا والتجسس .. حرب مفتاحها الغرباء!ليتوانيا والتجسس .. حرب مفتاحها الغرباء!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ia51

أطلقت إدارة أمن الدولة في ليتوانيا حملة إعلانية جديدة تحذّر من خلالها من احتمال وجود جانب مظلم للمحادثات الطبيعية التي قد تجرى مع الغرباء الودودين.

وقال شاب وهو يتحدث أمام الكاميرا في أحد الإعلانات الثلاثة الصادرة عن إدارة أمن الدولة التي تبغي تسليط الضوء على "المخابرات الأجنبية المعادية" إن كل شيء بدأ "خلال ذلك المؤتمر حيث لم يلق العرض الذي قدمته سوى ردود فعل ضئيلة" ما دفعه لشرب الكحول. في هذه اللحظة تقدم منه شخص غريب وراح يتودد إليه. إلا أن الشاب بدأ يشك في نوايا صديقه الجديد عندما سأله الرجل عما إذا كان يريد المشاركة في "دورة تعليمية مرموقة" (prestigious course).

ويركز إعلان آخر على لقاء أم عزباء برجل بدا وكأنه يشاركها اهتمامها بفن السينما، وسرعان ما قدم لها مفتاح "يو إس بي" USB زعم أنه يحتوي فيلما يمكن مشاهدته عبر الكمبيوتر. لكن رئيسها في العمل أعلمها في وقت لاحق بأن هناك شيئا ما في جهاز الكمبيوتر الخاص بها نقل كل شيء من شبكتهم إلى بلد أجنبي.

أما الاعلان الثالث فهو قصة صاحب عمل خاص اجتمع بشخص لم يكن يعرف أنه يحتمل أن يكون عميلاً وأصبحا صديقين. وراح هذا الرجل الغريب يساعده في تجهيز أوراق طلب تأشيرة، ولكنه بعد فترة بدأ يطرح عليه أسئلة تتعلق بمواضيع لا تستوجب اهتمامه لا سيما عن المرافق الحكومية أو أسئلة متعلقة بالحدود.

وجاءت هذه الاعلانات التحذيرية تحت شعار: "هل يمكن أن تصبح هدفا للاستخبارات الأجنبية المعادية؟ .. لا تُخمّن، بل اطلب المشورة".

وقال رئيس إدارة أمن الدولة في ليتوانيا داريوس جونيسكيس، إن كل الاعلانات تستند إلى قصص حقيقية مضيفا إن "الناس لا يفكرون إلا بعد فوات الأوان أن تلك المعلومات قد تم استخراجها منهم".

المصدر: RT

فادية سنداسني