الأمم المتحدة: نفاد جميع مخزوناتنا الغذائية في شرق حلب والأدوية قليلة لدرجة حرجة

أخبار العالم العربي

الأمم المتحدة: نفاد جميع مخزوناتنا الغذائية في شرق حلب والأدوية قليلة لدرجة حرجةطفلان أمام مبان مدمرة في منطقة شرق حلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i847

أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني، عن نفاد جميع المخزونات من مدخرات الأغذية الأممية بشرق حلب.

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، في مؤتمر صحفي: "لا تزال المناطق الشرقية بالمدينة، التي يقيم فيها، وفقا لتقديراتنا، 275 ألف شخص، محاصرين وفي ظروف فظيعة، مغلقة أمام الموظفين الإنسانيين، وقد نفدت جميع المخزونات الغذائية التابعة للأمم المتحدة، والأدوية قليلة لدرجة حرجة، ولا تستطيع الأمم المتحدة إيصال المساعدات إلى شرق المدينة منذ شهر يوليو الماضي".

وأعرب حق عن قلق الأمم المتحدة العميق من تكثيف الأعمال القتالية في حلب، وخاصة من "التقارير عن الغارات وعمليات القصف العشوائي" في المدينة، مشددا على أن كل هذا يسفر عن مقتل وإصابة مزيد من المدنيين الأبرياء وتدمير البنية التحتية المدنية ويسبب نزوحا جماعيا للناس. 

وكان مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، قد قال، الجمعة، لوكالة "نوفوسستي" الروسية، إن الأمم المتحدة تجري مفاوضات مع أطراف النزاع السوري وكذلك مع موسكو وواشنطن بشأن إعلان هدنة إنسانية جديدة في شرق حلب، من أجل إدخال الأغذية والأدوية إلى المنطقة وسحب المرضى والجرحى منها.

وأشار إيغلاند إلى أن الأمم المتحدة ستكون في حاجة إلى 72 ساعة لتحضير العملية بعد الحصول على الموافقة النهائية من قبل جميع الأطراف المعنية.

وأضاف المسؤول الأممي أن تنفيذ جميع المهمات الموضوعة سيتطلب حوالي 7 أيام، لكنه لفت إلى أن الأمم المتحدة مستعدة لبحث مسألة مدة الهدنة.

المصدر: نوفوستي

رفعت سليمان

الأزمة اليمنية