"وحدات حماية الشعب" تعلن انسحابها من منبج إلى شرق الفرات

أخبار العالم العربي

عنصران من "قوات سوريا الديمقراطية" في مدينة منبج السورية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i83a

أعلنت "وحدات حماية الشعب" الكردية، الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني، انسحابها من مدينة منبج وريفها، شمال سوريا، إلى شرق الفرات.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن بلاغ نشرته "وحدات حماية الشعب"، قوله: "بعد أن أكملت وحداتنا المتواجدة في مدينة منبج وريفها مهامها في التحرير والدفاع عن أهلنا في منبج، نعلن عن انسحاب قواتنا إلى شرق نهر الفرات للمشاركة في حملة غضب الفرات لتحرير الرقة، وهي واثقة بأن القوات التابعة لمجلس منبج العسكري قادرة على القيام بواجباتها الدفاعية على أكمل وجه".

وصرح خالد عيسى، ممثل حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي في أوروبا، الذي يعد مؤسسة سياسية رئيسة ضمن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، لـ"سبوتنيك"، في وقت سابق من الجمعة، بأن انسحاب "وحدات حماية الشعب" من منبج ليس له علاقة بأي ضغوط أو تهديدات تعرضت لها.

وقال عيسى، ردا على سؤال حول هذا الأمر: "لا، عمليا ليس هناك حاجة، ففي بيان وحدات حماية الشعب أعلنوا أنه عندما يحتاج شعب منبج ومجلسها العسكري للمساعدة فسوف يقدمون العون له".

وحول ما إذا كان هذا الانسحاب سيؤثر على مشروع الفدرالية، الذي طرحه حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي، قال عيسى: "لا، فهذا الطرح لكل سوريا، فسوريا دولة متعددة القوميات والأديان، وبالتالي مع تمركز السلطة بشكل شديد في العاصمة، فلا يمكن إدارة البلد إلا عن طريق ممارسة العنف والدليل منذ الاستقلال وحتى الآن بشكل مستمر الأحكام العرفية سائدة".

يذكر أن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، الذي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية هيكلا عسكريا أساسيا فيه، انتزع السيطرة على كامل مدينة منبج الواقعة قرب الحدود السورية التركية من قبضة مسلحي تنظيم "داعش"، في شهر أغسطس/آب الماضي.

وطالبت تركيا، مرارا، القوات الكردية، التي تعتبرها أنقرة حليفة لتنظيم "حزب العمال الكردستاني" المصنف إرهابيا في تركيا، بالانسحاب من المدينة.

المصدر: سبوتنيك

رفعت سليمان