فضيحة جديدة قد تعصف بنتنياهو!

أخبار العالم

فضيحة جديدة قد تعصف بنتنياهو!رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i80f

يعيش رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على وقع شبهات قد تورطه في فضيحة فساد جديدة، بعد قيامه بالتدخل شخصيا لصالح شركة ألمانية مختصة بإنتاج وبيع غواصات.

وبينت تقارير نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية أن الشركة الألمانية "تيسنكروب" كانت متورطة في صفقات مشبوهة، تضمنت دفع رشاوى لجهات مختلفة في أنحاء العالم، من أجل الدفع بصفقات لبيع الغواصات، من بينها جهات إسرائيلية.

إلى ذلك، وجه وزير الأمن الإسرائيلي السابق موشي يعالون، الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني، انتقادات شديدة اللهجة إلى نتنياهو حيال دوره في إبرام صفقة الغواصات الألمانية، حسب ما نقله موقع "عرب 48" الفلسطيني.

وأكد يعالون أنه عارض إبرام الصفقة وتوسيع الأسطول البحري الإسرائيلي، وبذلك عمق وزير الأمن السابق ورطة نتنياهو ودوره في الصفقة المشبوهة، والتي بموجبها اشترت إسرائيل 3 غواصات أخرى من طراز "دولفين"، إضافة إلى 6 غواصات اشترتها قبل سنوات قليلة.

وقال يعالون، الذي كان وزيرا للأمن وقت إبرام صفقة الغواصات، على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "في تلك الفترة، ومن منطلقات ودوافع تدريبية وتنظيمية واقتصادية، لم يكن للجيش أي حاجة لتوسيع صفقة الغواصات، وهو ليس بحاجة لمزيد من الغواصات حتى بالسنوات المقبلة".

وأضاف: "موقفي هذا أعتمد على وثيقة عمل وتقييمات شاملة ومعمقة لطاقم مهني، والتي أجريت من قبل الجيش ووزارة الأمن، فأنا أعرف وأعي جيدا ما تم عمله وما تم إبرامه والتوقيع عليه، بعد أن استقلت وغادرت وزارة الأمن".

ولفت يعالون إلى أن ما نشر مؤخرا من قبل الصحفي رفيد دروكر حول الموضوع، مثير للقلق ويلزم أجراء فحوصات وتحقيقات شاملة من قبل الجهات ذات الصلة. وذكر أن وصف تسلسل الأحداث، مثلما جاء في البيان الصادر عن مجلس الأمن القومي، منقوص ولا يعكس الحقائق والوقائع كما هي، حسب "عرب 48".

ووفقا لما كشفته وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الحكومة الإسرائيلية وقعت في السر مذكرة لشراء 3 غواصات "دولفين" مع حوض بناء الغواصات الألماني "تيسينكروب"، بعد أن كانت إسرائيل قد اشترت 6 غواصات من الطراز نفسه، قبل عدة سنوات، وتسلمت 5 غواصات من تلك الصفقة، وهي بانتظار تسلم الغواصة السادسة.

ورغم معارضة الجيش ووزير الأمن السابق صفقة الغواصات الثلاث الجديدة، إلا أنه جرت مفاوضات سرية مع الشركة الألمانية، وصادق عليها المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينيت"، بحجة "الحصول على التخفيض من الجانب الألماني قبل أن تخسر المستشارة أنغيلا ميركل في الانتخابات".

المصدر: وكالات

رُبى آغا

فيسبوك 12مليون