زاخاروفا تتوعد الخارجية الأمريكية بسبب RT

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7wy

أدانت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، تعامل نظيرها الأمريكي جون كيربي بشكل غير لائق مع مراسلة قناة RT، وحذرت من أنها مستعدة للرد على هذا التعامل التمييزي بالمثل

وقالت زاخاروفا، خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني: "إنها حالة غير مسبوقة لتقسيم الصحفيين إلى محترمين وغير محترمين، وسنطرح هذا الموضوع خلال اللقاء المرتقب بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري في بيرو".

وتوعدت زاخاروفا بأنها، في حال واصلت وزارة الخارجية الأمريكية تعاملها غير اللائق مع صحفيي RT، والذي وصفته بأنه تمييز على أساس أيديولوجي، ستتخذ إجراءات معينة تجاه الصحفيين الأمريكيين، وستحدد مقاعد خاصة بهم في قاعة المؤتمرات بمقر وزارة الخارجية الروسية.

يذكر أن الحادثة التي أثارت استياء موسكو، وقعت الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الأول، أثناء مؤتمر صحفي لجون كيربي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية. وانفعل كيربي وفقد أعصابه بعد أن طلبت منه مراسلة قناة RT الكشف عن المنظمات التي قدمت لواشنطن معلومات تزعم أن سلاح الجو الروسي استهدف 5 مستشفيات في مدينة حلب السورية. ورفض الدبلوماسي الأمريكي الإجابة عن سؤال الصحفية، ودعاها بشكل فظ إلى طرح هذا السؤال على وزارة الدفاع الروسية. وفي نهاية المطاف، قال كيربي إنه لن يتعامل مع RT، مثلما يتعامل مع وسائل الإعلام "المستقلة".

وفي معرض تعليقها على اتهامات واشنطن، التي وصفتها وزارة الدفاع الروسية بأنها "أكاذيب سافرة"، معيدة إلى الأذهان أن القوات الجوية الفضائية الروسية لا توجه أي ضربات إلى حلب ومحيطها منذ 29 يوما.

موسكو: إدارة أوباما تواصل نسف العلاقات الروسية الأمريكية

ذكرت زاخاروفا أن موسكو تخشى من أن إدارة الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما ستواصل العمل على نسف العلاقات روسيا حتى يومها الأخير في السلطة.

وتابعت: "هناك مخاوف من استمرار تدهور أجواء العلاقات، بمبادرة من البيت الأبيض".

وقالت: "إننا نأمل في أن يأتي أناس يتعاطون مع العلاقات الثنائية والتعاون بعناية، خلفا لهؤلاء المدمرين الذين ينسفون العلاقات الروسية الأمريكية".

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك