مصباح منضدة من البورسلين يحقق ثروة طائلة

متفرقات

مصباح منضدة من البورسلين يحقق ثروة طائلةمصباح منضدة من البورسلين يحقق ثروة طائلة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7p3

بيع مصباح عتيق استُخدم لأكثر من 50 عاما مقابل نحو 600 ألف جنيه إسترليني بعد أن تبين أنه قطعة أثرية صينية نادرة تبلغ من العمر 200 عام.

وقد صُنع هذا المصباح المزخرف خصيصا للإمبراطور Dauguang من سلالة تشينغ الصينية العظيمة، ويُعتقد أنه بيع في دار للمزاد العلني في الخمسينيات، عندما لم تكن الأعمال الفينة الصينية ذات قيمة كبيرة.

ونقل الزوجان اللذان اشتريا هذه القطعة النادرة إلى منزلهما في شمال ويلز، وبقيت هناك إلى حين شرائها قبل عدة سنوات بعد التحقق من تراثيتها.

ثم قام البائع بأخذ القطعة إلى الخبراء في دار كريستي للمزادات، حيث استطاعوا تحديد تاريخها بأنه يرجع إلى 200 سنة مضت.

وقد صُممت قبعة المصباح بين عامي 1820 و1850، وكان من المتوقع أن تحقق مبلغ 300 ألف جنيه إسترليني عندما طُرحت للبيع في مزاد دار كريستي. ولكن وصل سعر المبيع إلى ما يقرب من ضعف التقدير الأصلي، وبيع المصباح إلى مشترٍ من آسيا لم يكشف عن اسمه.

وقال أفي شان المتخصص في الفن الآسيوي في دار كريستي: "بقيت هذه القطعة المدهشة في منزل شمال ويلز لأكثر من 50 عاما، وكانت تُستخدم كمصباح طوال ذاك الوقت. ويدل على أنها استُخدمت كمصباح كون الكثير من المال لم يُدفع مقابل اقتنائها من قبل المشترين الذين لم يدركوا أهميتها".

وأضاف موضحا: "كان الأمر شائعا بأن تتحول قطع الخزف الصيني إلى مصابيح، ويمكن اعتبار نجاة هذه القطعة ووصولها بهذه الحالة الجيدة معجزة حقيقية، فهي تعود إلى بدايات القرن الـ 19 وتقدم لمحة عن البذخ في زمن حكم Daoguang، حيث كانت تُستخدم الملابس كرمز يدل على علو المرتبة والمكانة الاجتماعية".

ويزين هذه القطعة النادرة زخرف يتشكل من 9 تنانين ترمز إلى القدرة الإلهية، وهي تدل على عمل فني رائع ومذهل.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

أفلام وثائقية