بيسكوف: علاقاتنا مع واشنطن ضحية للسباق الرئاسي

أخبار العالم

بيسكوف: علاقاتنا مع واشنطن ضحية للسباق الرئاسيدميتري بيسكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i786

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن العلاقات الروسية الأمريكية أصبحت من جديد ضحية الدعاية الانتخابية في الولايات المتحدة.

وأضاف بيسكوف في مقابلة مع وكالة "أسوشيتد بريس" أن ذلك يحدث باستمرار، إلا أن حدة الحملة المعادية لروسيا لبعض المرشحين هذا العام كانت "غير مسبوقة".

وأعرب المتحدث باسم الكرملين عن استغرابه بشأن تعرض المرشح الجمهوري دونالد ترامب لانتقادات واتهامات بضعف وطنيته فقط بسبب إعلانه عن استعداده للمحادثات مع الرئيس الروسي، قائلا: "إن ذلك غير منطقي للغاية".

ونفى بيسكوف من جديد اتهامات واشنطن حول شن هجمات إلكترونية ضد الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي نفسه هدد روسيا بشن هجمات مماثلة. وأضاف أن 5 بنوك روسية كبيرة تعرضت مؤخرا لهجمات إلكترونية كثيفة، وكان يمكن اتهام بايدن بذلك.

ودعا المتحدث باسم الرئاسة الروسية إلى بدء التحدث والتعاون من أجل تصحيح العالم المعاصر الخطر جدا.

من جهة أخرى قال دميتري بيسكوف إن خبراء من روسيا كانوا على اتصال مع حملتي المرشحين للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون، مضيفا أن مثل هذه الاتصالات تعتبر "طبيعية وعادية تماما".

بدورها نفت هووب هيكس المتحدثة باسم الرئيس المنتخب إجراء أي اتصالات مع أي مؤسسات أجنبية خلال الحملة الانتخابية، مضيفة أن دونالد ترامب أو أيا من مساعديه لا ينوون عقد لقاء مع بيسكوف في نيويورك التي يزورها حاليا.

ريابكوف: نأمل أن تعيد إدارة ترامب نظرها في إرث أوباما

من جانبه أعرب سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي عن أمله في أن تعيد إدارة ترامب النظر في العلاقات مع روسيا وتتوصل إلى الاستنتاجات المطلوبة.

وقال ريابكوف إنه لا يمكن القول إن العلاقات بين البلدين تبدأ الآن صفحة جديدة تماما، مشيرا إلى أن الإدارة الحالية غير قادرة على ذلك، إلا أنه سيتعين على الإدارة الجديدة إعادة النظر في إرث أوباما.

وأوضح الدبلوماسي الروسي أن العلاقات الروسية الأمريكية شهدت مراحل مختلفة في تاريخها، وكانت بعضها تبدأ بموجة جيدة ثم تنزلق إلى أزمة، بينما شهدت بعض الفترات الأخرى تحسنا بعد مرحلة ركود في البداية.

وأشار ريابكوف إلى أن "الأقوال شيء والأفعال شيء آخر"، خاصة في النظام الأمريكي الذي دائما كان يشهد تعارضا بين الشعارات الانتخابية للمرشحين وإنجازاتهم الفعلية بعد الانتخاب.

وأضاف أنه يبقى هناك سؤال حول مصير قضايا الأمن في أوروبا والأطلسي والعلاقات مع روسيا، خاصة مع احتفاظ الحزب الجمهوري الأمريكي بسيطرته على الكونغرس.

المصدر: وكالات

ياسين المصري

فيسبوك 12مليون