موسكو: لا يمكن إخفاء قتلى الغارات الغربية على الموصل

أخبار العالم العربي

موسكو: لا يمكن إخفاء قتلى الغارات الغربية على الموصلماريا زاخاروفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i75r

اعتبرت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية أنه لم يعد من الممكن نفي سقوط قتلى مدنيين جراء غارات التحالف الدولي على الموصل، أو التستر عن تلك الخسائر.

وفي مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، الخميس 10 نوفمبر/تشرين الثاني، أشارت زاخاروفا إلى تصريحات المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط روبرت مارديني، الذي قارن بين الوضع الإنساني في حلب السورية والوضع الإنساني في الموصل العراقية، واستنتج أن أزمة الموصل قد تتفاقم لدرجة أسوأ من الوضع الحالي في حلب.

وذكرت الدبلوماسية الروسية بهذا الصدد أن إرهابيي تنظيم "داعش" يتصدون لتقدم القوات العراقية بشراسة، ويستخدمون المدنيين كدروع بشرية.

واستدركت قائلة: "الناس يفرون ليس من فظائع الدواعش فحسب، بل ومن غارات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. وظهور تقارير عن ضحايا تلك الغارات بانتظام بات يثير الرعب. ونفي تلك الوقائع، ولا سيما إخفاؤها، أمر عديم الجدوى".

وذكّرت زاخاروفا بأن شركاء روسيا الغربيين، ولا سيما الأمريكيون، يحاولون غض النظر عن عواقب عملياتهم العسكرية في العراق، لكي "لا تتضرر" الصورة الإعلامية التي خلقوها في الآونة الأخيرة والتي تركز على الوضع في حلب.

وجددت زاخاروفا في هذا السياق نفي موسكو للمزاعم حول "ضربات روسية" إلى المدنيين في إدلب وفي غوطة دمشق، مصرة على أن تلك التقارير المزورة تستهدف صرف الانتباه عن تدهور الوضع في الموصل.

زاخاروفا: 6 آلاف إرهابي يحاولون اختراق أحياء حلب الشرقية

وبشأن الوضع في حلب، قالت زاخاروفا إن قرابة 6 آلاف إرهابي يشاركون في هجوم واسع النطاق انطلاقا من مشارف جنوب غرب حلب، باتجاه أحياء حلب الشرقية، حيث تخندق مسلحو "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا) وتنظيمات متطرفة أخرى.

ولفتت الدبلوماسية إلى أن هناك تنسيقا وثيقا بين تنظيم "جبهة فتح الشام"، وفصائل مسلحة أخرى، بما في ذلك على جبهات القتال الأخرى.

وفي الوقت نفسه، أكدت زاخاروفا أن موسكو مازالت تعتبر اتفاقاتها مع واشنطن حول سوريا سارية المفعول، معيدة إلى الأذهان أنه لم يلغ أي أحد تلك الاتفاقات حتى الآن.

واستدركت قائلة: "إننا متمسكون تماما بكافة الالتزامات في إطار مجموعة دعم سوريا، ومجلس الأمن الدولي ووفق الاتفاقات الثنائية مع الولايات المتحدة بهذا الشأن".

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك