لقطات مرعبة لانفجار سيجارة إلكترونية في جيب رجل

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6h4

أظهر العديد من الأدلة أن السجائر الإلكترونية يمكن أن تكون سيئة للصحة بل خطرة أيضا خاصة بعد تعرض مدير ملهى ليلي فرنسي لحروق من الدرجة الثانية عند انفجار سيجارة إلكترونية كانت بجيبه.

وقد التقطت كاميرات المراقبة الموجودة خارج الملهى الليلي "تولوز" صورا واضحة للسيد أمين بريتال عندما اشتعلت ألسنة اللهب في جيبه وهرع اثنان من زملائه لمساعدته في محاولة لإخماد الحريق.

تعرض بريتال لحروق كبيرة في يده ومنطقة الورك، حيث قال: "سمعت ما بدا وكأنه ألعاب نارية في البداية، وبعد صدمة الانفجار أدركت أنني اشتعل".

ويعتقد بريتال أن اتصالا ما حصل بين بطارية السيجارة الإلكترونية الساخنة والنقود في جيبه وأن الانفجار نتج عن الشرارة الحاصلة. وعلى الرغم من عدم إفصاحه عن اسم الشركة المصنعة للجهاز، أكد بريتال أنه قام بإبلاغ الحادث للشركة التي مقرها الصين.

وتعتبر هذه الحالة الأحدث في سلسلة الحوادث الخطيرة المتعلقة بالسجائر الإلكترونية في السنوات الأخيرة. ففي شهر فبراير/شباط 2016، أصيبت امرأة في بايون بحروق عندما اشتعلت النيران في السيجارة الإلكترونية التي كانت تستخدمها داخل سيارتها، وانتشرت النيران لتلتهم 3 سيارات أجرة مجاورة.

وفي عام 2014، توفي رجل في ميرسيسايد ببريطانيا عندما انفجرت السيجارة الإلكترونية في غرفة نومه، وفي وقت سابق من هذا العام انفجرت السيجارة الإلكترونية في جيب شاب عمره 19 عاما كان يعمل في متجر بكاليفورنيا.

المصدر: RT

ديمة حنا