اليونيسيف: نزوح حوالي 10 آلاف طفل منذ بدء عملية تحرير الموصل

أخبار العالم العربي

اليونيسيف: نزوح حوالي 10 آلاف طفل منذ بدء عملية تحرير الموصلاليونيسيف: نزوح حوالي 10 آلاف طفل من الموصل منذ بدء عملية تحريرها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6ek

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة (اليونيسيف) أن عدد النازحين منذ بدء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل بلغ 20700 نسمة، بينهم 9700 طفل بحاجة ماسة إلى مساعدة.

وقالت بيرنيلا أيرونسايد، رئيسة البرامج الميدانية في منظمة اليونيسف/العراق، في بيان صحفي، الخميس 3 نوفمبر/تشرن الثاني، إن اليونيسف تتواجد لاستقبال هؤلاء الأطفال والأسر عند وصولهم إلى مواقع مراكز التدقيق.

ونقل البيان الذي وزعه المكتب الإقليمي للمنظمة ومقره عمان، عن رئيسة البرامج الميدانية في منظمة اليونيسف/ العراق، في أعقاب زيارة قامت بها الى مركز نركيزيليا للتدقيق، قولها: "التقيت الأمهات والأطفال الذين أبدوا ارتياحهم العميق لخلاصهم وخروجهم على قيد الحياة، فقد كان واضحاً أنهم قد عانوا الكثير".

وأضافت أنه فور وصول الوافدين يتم تلقيح الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و15 عاما ضد شلل الأطفال والحصبة، من قبل الفريق الحكومي الصحي المؤلف من أربعة كوادر طبية، بدعم من اليونيسف. وبالنسبة لكثير من الأطفال، تُعد هذه المرة الأولى التي يتلقون فيها التلقيحات خلال العامين الماضيين.

وأوضحت بيرنيلا أيرونسايد أن الأسر تقضي نصف يوم تقريبا في مركز التدقيق قبل أن يتم نقلها إلى مخيم النازحين حيث يتم تخصيص مأوى لها، وتعمل اليونيسف على ضمان توافر الماء، ومرافق الاستحمام والصحيات والحمامات النظيفة. كما يتم فحص الحالة التغذوية للأطفال ومعالجتها، وتقوم فرق اليونيسف الجوالة أيضا بتوفير الرعاية النفسية للأطفال، كما تتولى اليونيسف كذلك إقامة أماكن التعلم المؤقتة وساحات اللعب والأنشطة الترفيهية للأطفال في المخيمات.

ولفتت رئيسة البرامج إلى أن اليونيسيف قامت، خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بتوفير المياه المعبأة ولوازم النظافة الصحية لأكثر من 1500 أسرة، وتم تلقيح الأطفال ضد شلل الأطفال في اثنتين من القرى والبلدات التي تمت استعادة السيطرة عليها.

وبدأت عملية تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش صباح 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتشارك فيها، إلى جانب القوات الحكومية العراقية، تشكيلات عسكرية كردية وطيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وفي 31 أكتوبر/تشرين الأول، بدأ اقتحام الموصل من الشرق من قبل القوات الخاصة العراقية، لتدخل قوات الجيش الأحياء الشمالية من المدينة في اليوم التالي، وتواصل القوات الحكومية تقدمها نحو مركز المدينة.

المصدر: أ ش أ + تاس

قدري يوسف