أيزيديتان من العراق تفوزان بجائزة ساخاروف لحرية الفكر

أخبار العالم العربي

أيزيديتان من العراق تفوزان بجائزة ساخاروف لحرية الفكرالإيزيدية العراقية ناديا مراد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i5lm

منح البرلمان الأوروبي جائزة ساخاروف "لحرية الفكر" للعام 2016، للأيزيديتين العراقيتين ناديا مراد ولمياء عجي بشار اللتين تمكنتا من الفرار من قبضة داعش، مشيدا بشجاعتهما.

وباتت ناديا ولمياء من أبرز الوجوه المدافعة عن الأيزيديين بعد أن خطفهما مسلحو داعش وحولوهما إلى سبايا على غرار آلاف النساء ضحايا الاستعباد الجنسي.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز بحق الإيزيديتين العراقيتين، أثناء إعلان اسماء الفائزين بالجائزة في جلسة عامة في ستراسبورغ الخميس 27 أكتوبر/تشرين الأول، إنهما "تحملان تاريخا مؤلما ومأساويا".

من جهتها علقت لمياء عجي بشار بالقول: "أنا سعيدة جدا بالجائزة لأنني نلتها باسم الضحايا الايزيديات"، وذلك في رسالة باللغة الكردية موجهة إلى منظمة "اير بريدج إيراك"، التي تهتم بالشابة منذ وصولها هذا العام إلى أوروبا، وقامت بترجمة رسالتها.

وعينت نادية مراد منتصف سبتمبر/أيلول الماضي سفيرة للأمم المتحدة من أجل الدفاع عن كرامة ضحايا الاتجار بالبشر، وهي تنشط من أجل تصنيف عمليات الاضطهاد التي تعرض لها الإيزيديون كإبادة جماعية.

وضع الأقليات الدينية

ويقول خبراء الأمم المتحدة، إن "تنظيم داعش" يحتجز نحو 3200 إيزيدي عراقي، معظمهم محتجزون في سوريا".

وعلق رئيس كتلة النواب الاشتراكيين في البرلمان الأوروبي جاني بيتيلا، "يجب أن تسلط الجائزة الممنوحة الأضواء كذلك على وضع الأقليات الدينية عموما في المنطقة"، علما أن كتلته هي من رشحت الإيزيديتين لنيل الجائزة.

وفي العام الفائت منحت الجائزة للمدون السعودي رائف بدوي المسجون في المملكة العربية السعودية منذ عام 2012، بتهمة "إهانة الدين الإسلامي"، وفي 2014 فاز بالجائزة الطبيب الكونغولي دينيس موكويغي الذي كرم لعمله في الدفاع عن النساء ضحايا العنف الجنسي في جمهورية الكونغو الديموقراطية.

وقالت المصادر إن "خيار رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز ورؤساء الكتل السياسية كان صعبا بين ناديا ولمياء ومرشحين أخرين، منهم الصحفي التركي المعارض جان دوندار".

وسارع الصحفي التركي جان دوندار، الذي كان رئيس تحرير صحيفة "جمهوريت" المعارضة، والمقيم في المنفى بألمانيا، سارع في تغريدة على تويتر إلى تهنئة الفائزتين قائلا: "ندعم نضالكما الشجاع ضد القوى الظلامية الساعية إلى إذلال النساء".

ومن المقرر تسليم جائزة ساخاروف التي تبلغ قيمتها خمسين ألف يورو للفائزتين في مراسم مقررة يوم 14 ديسمبر/كانون الأول القادم في ستراسبورغ، ودعي دوندار إلى حضورها.

المصدر: أ ف ب

هاشم الموسوي

الأزمة اليمنية