الجيش العراقي يقتحم بلدة قرة قوش المسيحية وقضاء الحمدانية في إطار معركة الموصل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i4z8

اقتحمت القوات العراقية، السبت 22 أكتوبر/تشرين الأول، كلا من بلدة قرة قوش المسيحية جنوب شرق الموصل وقضاء الحمدانية شرقي المدينة، وتواصلت عمليات تطهير المنطقتين من جيوب تنظيم "داعش".

وقال الجيش العراقي، في بيان، إن وحداته دخلت وسط بلدة قرة قوش (المعروفة أيضا باسمي قرقوش وبغديدا) التي تبعد نحو 30 كيلومترا عن الموصل، مضيفا أن القوات العراقية تنفذ عمليات تمشيط في البلدة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول عسكري أمريكي قوله إن تنظيم "داعش" كان لديه أقل من 200 مسلح في قرة قوش التي كانت تقطنها طائفة سريانية.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه: "شاهدت السواتر في قرة قوش وأتوقع وجود خنادق وستكون هناك ممرات بين المباني المختلفة".

وتجري عملية أخرى لاستعادة السيطرة على قرية سريانية أخرى تسمى كرمليس، ويطلق عليها أيضا اسم كرملش باللغة السريانية. وفر سكان المنطقة في صيف 2014 عند اجتياح "داعش" لها.

وفي سياق متصل، أفاد مراسل قناة "RT" في العراق، في وقت سابق، بأن الفرقة المدرعة التاسعة وصلت صباح السبت إلى وسط قضاء الحمدانية شرق الموصل، الذي يعتبر ثاني أكبر قضاء في محافظة نينوى، وتمكنت القوات من رفع علم العراق على مستشفى الحمدانية. وذلك بعد أن اقتحمت القضاء من الجزء الجنوبي الغربي بإسناد مدفعي، ولا تزال العمليات مستمرة.

وتقوم القوات العراقية بملاحقة عناصر تنظيم "داعش" في الأطراف الشمالية والغربية لقضاء الحمدانية وتواصل عملية تطهير ما تبقى من جيوب التنظيم داخل القضاء، وسط انكسارات وحالات هروب لعناصره.

كما تجري فرق هندسة الميدان في الجيش العراقي عمليات تفكيك المتفجرات والعبوات داخل قضاء الحمدانية.

وانطلقت الحملة العسكرية العراقية لتحرير مدينة الموصل فجر الاثنين الماضي، وهي الأكبر منذ اجتياح تنظيم داعش لشمال وغرب البلاد وسيطرته على زهاء ثلث مساحة العراق في صيف 2014. وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان الجيش العراقي قد أعلن أمس الجمعة، استعادة بلدة واحدة و51 قرية من تنظيم "داعش" منذ بدء معركة تحرير مدينة الموصل، فيما قتل 473 عنصرا من التنظيم الإرهابي.

وقالت خلية الإعلام الحربي بالجيش إن: "القوات العراقية حررت منذ انطلاق الحملة فجر الإثنين الماضي 51 قرية، فضلا عن بلدة برطلة الواقعة على بعد نحو 20 كيلومترا شرق الموصل".

والقرى الـ51 التي تم تحريرها تقع على طول خطوط تقدم القوات العراقية وقوات البيشمركة في شمال وشرق وجنوب مدينة الموصل. وفي العراق تعرف البلدة بأنها أكبر من القرية وقد يتبعها إداريا عدد من القرى.

وأفادت الخلية بأن المعارك أسفرت عن مقتل 473 من مسلحي تنظيم "داعش" منذ بدء الحملة العسكرية، لكنها لم تشر إلى خسائر القوات العراقية. وأشارت إلى تدمير مئات الأهداف، من بينها سيارات ومخازن أسلحة ومواقع تجمع للتنظيم.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان

الأزمة اليمنية
المحطة الفضائية الدولية.. خروج إلى الفضاء المفتوح