أول عملية إنزال مشتركة للمظليين الروس والمصريين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttp://ar.rt.com/i4nz

شارك قرابة 200 عسكري روسي ومصري في أول عملية إنزال مشتركة لوحدات قوات المظليين من الدولتين ضمن تدريبات "حماة الصداقة-2016" الجارية في مصر.

أوضحت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن عملية الإنزال الأولى نفذت صباح يوم الأربعاء 19 أكتوبر/تشرين الأول على أرض غير مألوفة، من على متن طائرات "إيل-76 إم دي" التابعة للقوات الجوية والفضائية الروسية، وطائرات " С-130 " و" Casa " للقوات المسلحة المصرية، أثناء تحليق تلك الطائرات على ارتفاعات 610 أمتار و1829 مترا و2134 مترا.

وتجري التدريبات في منطقة العلمين بمحافظة مطروح المصرية، في الفترة من 15-26 أكتوبر/تشرين الأول. وهو أول مشاركة للمظليين الروس في تدريبات عسكرية في القارة الإفريقية على الإطلاق.

الأسلحة الروسية تثير دهشة الجنود المصريين

كما شارك المظليون الروس والمصريون في أول تدريب على الرماية القتالية، تبادلوا خلاله أسلحتهم النارية.

وقال أحد العسكريين الروس المشاركين في التدريبات في تصريح لوكالة "نوفوستي"، إن المظليين الروس جربوا بنادق "M4 " أمريكية الصنع والتي يستخدمها الجيش المصري. ووصف الجندي تركيبة هذه البندقية بأنها غير معقدة على الإطلاق. وأكد أن وزنها أقل من وزن بندقية "كلاشنيكوف"، لكنها أكثر تعرضا للارتداد أثناء الرماية.

وأضاف أن العسكريين الروس تمكنوا من إصابة كافة الأهداف الـ10 المنصوبة بـ10 طلقات أثناء الرماية باستخدام البنادق المصرية.

وأكد الجندي الذي اسمه يفغيني ميتكين، أن بندقية "كلاشنيكوف"، حسب رأيه، أفضل بكثير، بالمقارنة مع البنادق الأمريكية الصنع، وأضاف أن قدرات الأسلحة الروسية أعجبت العسكريين المصريين أيضا، موضحا أن المظليين المصريين أطلقوا النار من بنادق " إيه كيه إيس-74" وهي بنادق "كلاشنيكوف" مطورة خصيصا لقوات المظليين، بالإضافة إلى سبطانات قذف القنابل المخصصة لبنادق "كلاشنيكوف".

عسكري مصري يطلق النار من "سكين-مسدس"عسكري مصري يطلق النار من "سكين-مسدس"

كما استمتع المظليون المصريون كثيرا بإطلاق النار من مسدسات روسية الصنع من "السكين-المسدس"، المعروف في القوات المسلحة الروسية باسم "سكين رجل قوات الاستطلاع". وأضاف الجندي: "استغرب العسكريون المصريون عندما رأوا سكينا يمكن إطلاق النار منه – إنهم لم يسمعوا شيئا عن مثل هذا النوع من الأسلحة".

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية