مالك أوباما يدعم ترامب في الانتخابات

أخبار العالم

مالك أوبامامالك أوباما
انسخ الرابطhttp://ar.rt.com/i4n9

أعلن مالك أوباما الأخ غير الشقيق للرئيس الأمريكي باراك أوباما تأييده للمرشح الجمهوري دونالد ترامب، متهما المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بإسقاط "الصديق المخلص" معمر القذافي.

وفي مقابلة مع صحيفة "نيويورك بوست"، قال مالك وهو أكبر من باراك أوباما بـ3 سنوات، إنه سيحضر المناظرة الرئاسية الثالثة بين دونالد ترامب وهيلاري كلينتون يوم الأربعاء 19 أكتوبر/تشرين الأول، كمؤيد لـ ترامب.

وشدد قائلا إن "ترامب قادر على جعل أمريكا عظيمة مرة أخرى".

كما أكد مالك وقوفه إلى جانب ترامب في مواجهة الهجمات الإعلامية بسبب علاقات الأخير مع النساء. وشكك في صحة مزاعم نساء اتهمن ترامب بمضايقتهن والتحرش الجنسي، وتساءل لماذا لم تتحدثن عن هذا التحرش قبل دخول السباق الرئاسي الذي يشارك فيه ترامب المرحلة النهائية.

كما انتقد مالك بشدة أداء كلينتون في منصب وزيرة الخارجية الأمريكية، معتبرا أنها تسببت في نشر الفوضى والعنف في الشرق الأوسط. ووصف الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بأنه كان صديقا مخلصا، ودعا إلى مقارنة الوضع في ليبيا أثناء حكمه بالوضع الحالي في هذه البلاد.

وسبق للأخوين أوباما أن أكدا لوسائل الإعلام أن علاقة متينة تربطهما، إذ كان مالك يقول لوسائل الإعلام إنه يمكنه أن يتصل بأخيه الصغير في أي لحظة عبر الهاتف. وكان مالك قد أثار ضجة إعلامية بنيته الترشح لمنصب رئيس كينيا، وواجه اتهامات بسوء معاملة زوجاته الـ12 في كينيا، على الرغم من أنه يقيم في الولايات المتحدة منذ ثمانينات القرن الماضي.

لكن في مقابلته الأخيرة مع "نيويورك بوست"، قال إنه لم يتلق الدعم المرجو من أخيه باراك لدعم قرية كوغيلو التي تسكن فيها عائلتهما في كينيا.

وتابع أنه لم يقابل أخاه منذ أغسطس/آب عام 2015 بعد زيارة الأخير لكينيا. وأوضح أنه زار باراك في البيت الأبيض، لكنه لم يجد هناك استقبالا حارا، بل كان اللقاء رسميا للغاية.

بدوره قال ترامب إنه يتطلع إلى لقاء مالك، معتبرا أن الأخير يتفهم الأمور أفضل من أخيه الرئيس.

تجدر الإشارة إلى أن المناظرة الثالثة بين ترامب وكلينتون والتي ستجري في لاس فيغاس يوم الأربعاء، هي الأخيرة، ليدخل السباق بعد ذلك مرحلته النهائية مع اقتراب موعد الانتخابات المقررة في 8 نوفمبر/تشرين الثاني.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك