مينسك تتوصل لتسوية مع موسكو حول النفط والغاز

مال وأعمال

مينسك تتوصل لتسوية مع موسكو حول النفط والغازرئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i3od

نقلت وكالة "بيلتا" الحكومية البيلاروسية، عن رئيس الدولة ألكسندر لوكاشينكو، أن بلاده توصلت مع موسكو إلى حل لمشكلة إمدادات الطاقة من روسيا لبيلاروس .

وقال لوكاشينكو، الاثنين 10 أكتوبر/تشرين الأول: "أمس اطلعت على تقرير الحكومة حول قضايا النفط والغاز مع روسيا.. الخلافات قد ولت.. تمكنا من التوقيع على وثيقة واتفقنا".

وأكد لوكاشينكو حاجة بلاده للتفاوض مع موسكو حول الظروف الإقتصادية المتكافئة قائلا: "ليس لدينا شيء شخصي مع الاتحاد الروسي.. نطالب بأن تكون كياناتنا التجارية وشعبنا بمستوى اتحاد بيلاروس وروسيا وفقا لنص وفحوى معاهدة تأسيس الاتحاد.. هذا هو الشيء الوحيد الذي نطلبه.. وستكون هذه القضية الرئيسية التي سأبحثها مع الرئيس بوتين مستقبلا".

من جانبه أوضح فلاديمير سيماشكو نائب رئيس الوزراء البيلاروسي، بأن بلاده ستلغي قرار رفع الرسوم الجمركية على مرور النفط الروسي عبر أراضيها ، وستخفض سعر الغاز الروسي لهذا العام، مثلما حددت "مسار خفض الأسعار" للسنوات المقبلة.

وقال سيماشكو: "يجب علينا إرجاع هذه الأموال، ولكن في المقابل وفي الوقت نفسه حصلنا على تخفيض كبير على سعر الغاز لهذا العام، وغيرها من أشكال الدعم من الجانب الروسي. وبعد ذلك، حررنا بروتوكولا، حددنا مسار انخفاض الأسعار في السنوات القادمة". 

ووفقا له ستعيد روسيا من جانبها الحجم السابق لشحنات النفط والغاز المصدرة إلى بيلاروس:"علينا التعامل مع جميع القضايا الراهنة.. في الربع الثالث تم حظر نصف إمدادات النفط الروسي إلى بيلاروسيا.. كان يجب أن يصلنا 6 ملايين طن، والآن حصلنا على 3 ملايين طن فقط، وحتى 20 أكتوبر/تشرين الأول الجاري ينبغي استعادة إمدادات النفط السابقة بالكامل، وفقا لطاقة الاستيعاب الكاملة لمصافي التكرير لدينا ".

وفي وقت سابق، صرح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أن دين بيلاروس من الغاز الروسي وصل إلى 270-300 مليون دولار، بينما أعلنت مينسك  أن سعر 132.77 دولار لألف متر مكعب بحسب العقد، غير عادل. ولم تعترف بالدين، إلا أن روسيا أصرت على أن إزالة خلافات الدفع يجب أن تكون بحسب أسعار العقد.

المصدر: تاس

ناديجدا أنيوتينا