تصفية ثلاثة مسلحين في داغستان

أخبار روسيا

تصفية ثلاثة مسلحين في داغستان الملازم محمد نور باغاندوف بطل روسيا الاتحادية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2sk

كشفت اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب عن أن قوات الأمن استطاعت تصفية ثلاثة من عناصر العصابات المسلحة في محيط قرية آكا التابعة لمنطقة تاباسارانسك في جمهورية داغستان الروسية .

وذكرت اللجنة أن المسلحين اشتبكوا مع رجال الأمن بعد أن اقتفوا أثرهم وقتلوا في الاشتباك، وأن بين القتلى محمد نبي أوروجيف زعيم عصابة تاباسارانسك المتورط باعتداءات مسلحة وتفجيرات استهدفت رجال الشرطة في داغستان، مشيرا إلى إطلاق الأجهزة المختصة عملية أمنية خاصة في المنطقة لملاحقة من تبقى من عناصر العصابة التي كان ينتمي لها القتلى وزعيمهم.

تجدر الإشارة إلى أن أربعة مسلحين اعتدوا مؤخرا على خمسة شبان كانوا يستجمون في إحدى الغابات قرب بلدة سيغوقال الداغستانية، حيث هاجموهم وأطلقوا النار في اتجاههم من بندقية آلية، ليقتلوا أحدهم.

وبعد أن استولى المسلحون على سيارة أحد الشبان المستجمين الـ"مرسيدس"، قرروا تقييد الشبان الأربعة الذين نجوا في إطلاق النار، وربطهم إلى الأشجار القريبة، بعد سلبهم ونهب مقتنياتهم.

وخلال سلبهم الشبان، عثر المسلحون لدى أحدهم وهو الملازم محمد نور باغاندوف على بطاقة شرطية، ليثير بذلك سخطهم وغضبهم، وراحوا أمام كاميرات هواتفهم يطالبونه بدعوة رفاقه من أبناء داغستان في الشرطة الروسية إلى ترك عملهم والانشقاق عن الدولة، ليلقوا رفضه المتعنت، قائلا لرفاقه في الشرطة: "استمروا في عملكم يا إخوتي!".

المسلحون استشاطوا غضبا، وأطلقوا عليه النار ليقتلوه أمام عدسات هواتفهم وينشروا جريمتهم على شبكة الانترنت انتقاما منه على عدم الانصياع لأوامرهم واستسلامه.

أثار اعتداء المسلحين غضبا شعبيا كبيرا في روسيا، انطلقت على خلفيته حملة رفض واحتجاج على هذه الجريمة، وأطلق فريق من الناشطين المدنيين في داغستان وغيرها حملة رمزية تمثلت في تدوين عبارة "استمروا في عملكم يا إخوتي!"، وصورة الملازم محمد نور باغاندوف على الملابس وعلى زجاج السيارات وفي الأماكن العامة، كما كرم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذكراه بمنح اسمه لقب بطل روسيا الاتحادية.

رجال الأمن في أعقاب الجريمة، اقتفوا أثر المسلحين الأربعة واستطاعوا في عمليتين منفصلتين في مدينتي محج قلعة وإيزرباش الداغستانيتين، القضاء على اثنين منهم بمن فيهما زعيم العصابة المدعو حليم بيكوف في الـ7 من سبتمبر/أيلول، وألقوا القبض على المجرمين المتبقيين في الـ9 من نفس الشهر.

المصدر: وكالات روسية

صفوان أبو حلا

 

 

هل يملك العرب القوة الكافية لفرض القدس عاصمة لفلسطين؟