روسيا لا تخطط لفتح سفارتها في ليبيا لاعتبارات أمنية

أخبار روسيا

روسيا لا تخطط لفتح سفارتها في ليبيا لاعتبارات أمنية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i111

أعلن الموفد الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط ودول إفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف أن روسيا لا تخطط لفتح سفارتها في ليبيا بما في ذلك لاعتبارات أمنية. 

وأشار إلى أنه لا يوجد حاليا أي تواجد دبلوماسي أو عسكري أو مدني لروسيا في ليبيا وإلى أن روسيا لا تنوي حاليا استئناف ذلك وخاصة التواجد العسكري في تلك الدولة.

جدير بالذكر أنه تم سحب البعثة الدبلوماسية الروسية من العاصمة الليبية في أغسطس/ آب 2014 بعد تدهور الوضع الأمني هناك. وفي الوقت الراهن انتقلت غالبية السفارات الغربية من طرابلس لتعمل من تونس.

ومن المعروف أن حكومة الوفاق الوطني الجديدة في ليبيا باشرت عملها يوم 31 مارس/ آذار وهي تأمل في استعادة وحدة أراضي الدولة التي تقف على حافة التفتت والانهيار منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في 2011.

ولا تزال بعض مناطق ليبيا تخضع للمتشددين المرتبطين بداعش الذين تتعرض مواقعهم لضربات جوية أمريكية بطلب من الحكومة الليبية. 

وقال بوغدانوف أن الولايات المتحدة لا تبلغ روسيا بضرباتها الجوية في ليبيا.

وأشار إلى عدم وجود اتفاقات حول ذلك لا مع الأمريكيين ولا مع الأوروبيين وشدد على أن روسيا لا تنوي طرح هذا الموضوع أمام الشركاء الغربيين.

وأكد بوغدانوف أن موضوع ليبيا يناقش باستمرار خلال الاتصالات التي تجري بين الحين والآخر بين وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري وكذلك مع فيديريكا موغيريني رئيسة الدبلوماسية الأوروبية.

ونوه الدبلوماسي الروسي بأن "هذا الشكل من التعاون يبقى مبررا من أجل تنسيق الأعمال المشتركة أو في حال تواجد مواطنين روس في ليبيا بهدف تجنب تكرار الحوادث المأساوية التي وقعت في الماضي، "والمقصود هنا على سبيل المثال مقتل اثنين من الدبلوماسيين الصرب نتيجة الغارات الجوية الأمريكية على مدينة صبراتة في 19 فبراير/ شباط من هذا العام ".

وتعتبر ليبيا الجبهة الثالثة للحملة الجوية الأمريكية ضد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية". وتنفذ الولايات المتحدة ضربات جوية مماثلة ضد التنظيم في العراق وسوريا. وفي هذه الأخيرة يجري ذلك بدون التنسيق وبدوم موافقة حكومة هذه الدولة.

 

المصدر: وكالات