فرنسا.. اعتقال 3 فتيان في أقل من أسبوع يشتبه بتخطيطهم لتنفيذ هجمات إرهابية

أخبار العالم

فرنسا.. اعتقال 3 فتيان في أقل من أسبوع يشتبه بتخطيطهم لتنفيذ هجمات إرهابيةعملية مداهمة للشرطة الفرنسية في ضواحي باريس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i0v5

اعتقل ثلاثة فتيان يشتبه بتخطيطهم لتنفيذ اعتداءات في فرنسا في أقل من أسبوع، لاتصالاتهم مع الجهادي رشيد قاسم الذي يعتبر أحد أخطر الجهاديين الفرنسيين في تنظيم داعش.

وأفادت مصادر مقربة من التحقيق، لوكالة فرانس برس، بأن آخر عملية اعتقال على ذمة التحقيق تمت فجر الأربعاء، شرق باريس لمشتبه به من مواليد سبتمبر/أيلول 2001.

وأفادت المصادر بأنه "تطوع لتنفيذ عمل إرهابي" و"كان على اتصال عبر شبكة الرسائل القصيرة تلغرام مع الجهادي الفرنسي في تنظيم الدولة الاسلامية، رشيد قاسم، الذي يشتبه في أنه كان يعطي توجيهات لتنفيذ اعتداءات في فرنسا من العراق وسوريا.

وتطبيق تلغرام المشفر يعتبر اليوم إحدى وسائل التواصل الأكثر استخداما لدى الجهاديين.

ويأتي الاعتقال بعد أقل من أسبوع على توقيف فتى في الـ15 من عمره في بلدة رواي مالميزون غرب باريس في الثامن من هذا الشهر، لكن لم يعلن عن ذلك إلا السبت الماضي.

وبعد كشف الخبر على شبكات التواصل الاجتماعي، وجهت التهمة إلى الفتى وأودع السجن السبت للاشتباه بأنه كان هو أيضا يخطط لشن هجوم جهادي بتحريض من رشيد قاسم.

والفتى الذي أوقف السبت كان معروفا لدى أجهزة الاستخبارات الفرنسية والقضاء. ووضع، منذ يونيو/حزيران، تحت مراقبة قضائية بعد أن وجهت إليه التهمة في قضية إرهاب أخرى.

وكانت التهمة وجهت، الاثنين، إلى فتى ثالث في الـ15 من عمره يقيم في باريس، وأودع السجن للاشتباه بأنه كان يخطط لشن هجوم بالسلاح الأبيض. ويعتقد المحققون أنه كان أيضا تحت تأثير قاسم.

وقاسم البالغ من العمر 29 عاما يرسل عبر تطبيق تلغرام قائمة بالأهداف التي يجب ضربها وأيضا سيناريوهات لاعتداءات لتنفيذها في فرنسا.

كما أفاد المحققون بأن قاسم أوحى بشكل شبه مباشر بعمليات القتل الأخيرة التي استهدفت زوجين شرطيين في منطقة باريس في يونيو/حزيران والكاهن جاك هاميل الذي ذبح في كنيسة في النورماندي أواخر يوليو/تموز.

ويشتبه في أن يكون قاسم، المتحدر من بلدة صغيرة في وسط فرنسا، خطط للاعتداءات التي دبرتها الخلية النسائية التي تم توقيف عناصرها، الأسبوع الفائت، بعد العثور على سيارة محملة بقوارير الغاز قرب كاتدرائية نوتردام دو باري (سيدة باريس).

وذكرت مصادر في الشرطة أن القاصرين أهداف سهلة للجهاديين. فمطلع الشهر الجاري، وجهت التهمة إلى 35 قاصرا، بينهم 12 فتاة، في فرنسا، في إطار تحقيقات بقضايا متعلقة بالإرهاب، بحسب مدعي باريس، فرنسوا مولانس.

المصدر: أ ف ب

فيسبوك 12مليون