لجنة التحقيق في حادث الطائرة الروسية تحدد نقطة بداية تفككها

أخبار العالم العربي

لجنة التحقيق في حادث الطائرة الروسية تحدد نقطة بداية تفككهاصورة أرشيفية لحطام الطائرة الروسية المنكوبة في سيناء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i096

أعلنت لجنة التحقيق في حادث سقوط الطائرة الروسية وسط سيناء انتهاء عمليات صف أجزاء الطائرة بشكل كامل وتحديد النقطة الأكثر احتمالية لتكون بداية تفكك جسم الطائرة.

وقال البيان الإعلامي رقم 3 الذي أصدرته اللجنة مساء الخميس، 8 سبتمبر/أيلول: "انتهت الخميس أعمال صف أجزاء الطائرة الروسية التي سقطت فوق شبه جزيرة سيناء أكتوبر الماضي بشكل كامل، وتم عقد اجتماع بمقر الإدارة المركزية لتحليل الحوادث بوزارة الطيران المدني يضم أعضاء لجنة التحقيق في الحادث والممثلين المعتمدين للدول المشاركة في التحقيق ومستشاريهم، وذلك لوضع تقرير مبدئي بشأن ما تم التوصل اليه من نتائج حيث خلصت اللجنة إلى وجود منطقة محددة من جسم الطائرة هي الأكثر احتمالية لتكون نقطة بداية حدوث تفكك الطائرة".

وأضاف البيان: "تم التنسيق مع الخبراء المختصين من كل من مركز بحوث وتطوير الفلزات التابع لوزارة البحث العلمي وكلية الهندسة بجامعة القاهرة لإجراء الدراسات المعملية الدقيقة والمتخصصة لبعض الأجزاء من الحطام، والتي تم تحديدها نتيجة لعملية الاصطفاف مما سيساعد في التوصل إلى أكثر الأسباب احتمالا لتفكك تلك الأجزاء، وسيتم استصدار الأوامر من النيابة العامة لنقل تلك الأجزاء إلى مراكز الأبحاث لإجراء الاختبارات عليها".

الوفد الروسى يبدأ تفقد مطار القاهرة لمتابعة الإجراءات الأمنية

من جهة أخرى، بدأ الوفد الأمني الروسي مساء الخميس جولته التفقدية بمطار القاهرة الدولي داخل صالات السفر والوصول لمتابعة الإجراءات الأمنية التي يتم تطبيقها، والوقوف على أحدث الأجهزة التي تم تركيبها بالمطار في إطار خطة تطوير المنظومة الأمنية بالمطارات المصرية. 

وصرحت مصادر بالمطار بأن الوفد سيجرى خلال زيارته التي تستمر 4 أيام متابعة كاملة لإجراءات تأمين وتفتيش الركاب والحقائب وكذلك البضائع، منذ لحظة دخول الراكب إلى صالة السفر حتى صعوده على الطائرة، كذلك الإجراءات التي تتم مع حقائب الركاب ورحلتها من سير تجميع الحقائب وحتى مخازن الحقائب على الطائرات، كما سوف يتم متابعة الإجراءات التي تتم داخل قرية البضائع وكيفية الكشف على الشحنات قبل تصديرها على متن الرحلات.

ومن المقرر أن يعقد الوفد الروسي خلال زيارته سلسلة لقاءات مع المسؤولين بالطيران المدن، وذلك لمتابعة الملاحظة التي طالبتها السلطات الروسية في إطار خطتها لإعادة استئناف الرحلات بين القاهرة وموسكو.

وتأتي زيارة الخبراء الروس استجابة لدعوة وزارة الطيران المدني المصرية، ومن المقرر أن يقوم الخبراء بتفقد المنشآت السياحية، بما في ذلك الفنادق في منتجعي الغردقة وشرم الشيخ، وكذلك التعرف على أحدث الإجراءات الأمنية التي تم اتخاذها في مطارات البلاد.

وكان وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي، قد أعلن، في 22 أغسطس/آب، أن روسيا ومصر أقرتا "خارطة طريق" خاصة باستئناف حركة الطيران بين البلدين في مؤشر إلى قرب عودة السائح الروسي إلى مصر.

وقال الوزير المصري إن الخطة تنص على وصول عدة وفود لتفقد المنتجعات السياحية والفنادق وعرض آخر ما توصلت إليه لجان التحقيق وآخر ما تم تطويره من الأجهزة الأمنية بالمطارات.

وأشار فتحي إلى أن الحكومة الروسية، بناء على تقرير الوفد، ستحدد مدى ملائمة استئناف حركة الطيران.

يذكر أن روسيا كانت قد طلبت من القاهرة اتخاذ تدابير أمنية إضافية في المطارات، وتأمين المنتجعات والمرافق السياحية في مصر بما يضمن سلامة السائح الروسي.

وكانت روسيا قد أعلنت وقف كافة رحلاتها الجوية إلى مصر منها بعد سقوط طائرة ركاب من طراز إيرباص 321 وتابعة لشركة "Metrojet" الروسية للطيران في أراضي منطقة الحسنة بشبه جزيرة سيناء، بُعيد إقلاعها من مطار شرم الشيخ المصري، في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ما أودى بحياة 217 راكبا و7 من أفراد الطاقم كانوا على متنها.

وفي 16 نوفمبر/تشرين الثاني أعلن مدير مصلحة الأمن الفدرالية الروسية أن الكارثة نجمت عن عملية إرهابية نفذت بوساطة قنبلة وضعت داخل الطائرة.

وتعمل لجنة التحقيق في الحادث حاليا على تحديد جميع ملابسات الحادث.

جدير بالذكر أن قطع حركة الطيران بين روسيا ومصر أدى إلى تكبد قطاع السياحة المصرية خسائر ضخمة، حيث شهد تدفق السياح إلى البلاد انخفاضا إلى النصف تقريبا.

المصدر: وكالات

بوتين يعلن النصر في سوريا.. روسيا اللاعب الأول في المنطقة؟