"ميغ-29" تغير على أهداف وهمية في القرم

أخبار روسيا

"ميغ-29"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i03k

ذكر مصدر مطلع في وزارة الدفاع الروسية أن طائرات "ميغ-29" متعددة الأغراض استهدفت في إطار مناورات "القوقاز-2016"، آليات ومعدات العدو المفترض العسكرية في القرم وكانت إصاباتها دقيقة.

وأشار المصدر، إلى أن الطائرات المذكورة تمكنت من تدمير جميع أهدافها التي تمثلت في مجسمات لمعدات وأسلحة تعود للعدو المفترض.

وكشف المصدر أن الطائرات الست التي أغارت على آليات العدو الوهمي، كانت قد استقدمت من قاعدتها في مقاطعة كورسك، للتمركز في أحد المطارات التكتيكية في إقليم كراسنودار جنوب البلاد، وتنطلق في غاراتها منه على أهدافها في شبه جزيرة القرم.

وذكر المسؤول العسكري الروسي أنه تشارك في مناورات "القوقاز-2016" أكثر من 30 طائرة "ميغ" و"سوخوي" بين هجومية ومقاتلة، إضافة إلى أكثر من عشر مروحيات حربية، وأن الطائرات نفذت مهامها ضمن الأسراب وبشكل منفرد.

كما تدرب الطيارون على الطلعات الجوية والإقلاع والهبوط من مطارات هبطوا فيها وأقلعوا بطائراتهم منها للمرة الأولى، وخاضوا الاشتباكات الجوية مع طائرات العدو المفترض الحربية باستخدام الصواريخ والمدافع الرشاشة، فضلا عن مهارات التخفي عن رادارات العدو ومنظومات دفاعه الجوي.

هذا وانطلقت مناورات "القوقاز-2016" في الـ5 من الشهر الجاري في المناطق العسكرية المنتشرة في الدائرة العسكرية الجنوبية، ويشارك فيها زهاء 12.5 ألف عسكري، كما تخوضها قوات جوية وبرية وبحرية بعتادها، فيما ستستمر حتى الـ10 من هذا الشهر.

المناورات الروسية مستمرة بشكل منتظم منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية، وعودة القرم إلى قوام روسيا الاتحادية، وانطلاق العملية الجوية الروسية في سوريا في سبتمبر/أيلول الماضي. وتتوالى الأنباء بين الفينة والأخرى عن اختراق هذه الطائرة الحربية الروسية أو تلك أجواء هذا البلد الأطلسي أو ذاك، فضلا عمّا تعلنه واشنطن عن اقتراب قاذفات استراتيجية أو طائرات تجسس روسية من الأجواء الأمريكية، أو اختراقها أجواء حلفاء الولايات المتحدة.

كما تعلن روسيا هي الأخرى، عن اقتراب طائرات أمريكية أو سفن من أجوائها أو مياهها الإقليمية، وذلك في خضم التوتر في العلاقات بين موسكو والغرب على خلفية الأزمة الأوكرانية، ودعم موسكو من يسميهم الغرب بـ"الانفصاليين" في جنوب شرق أوكرانيا، فضلا عن الخلافات العميقة تجاه سبل التسوية في سوريا وحل أزمتها.

واشنطن في هذه الأثناء ماضية قدما في نشر عناصر درعها الصاروخية المضادة للأهداف الجوية شرقي أوروبا، ونصبت مؤخرا بطارية "باتريوت" في رومانيا ضمن برنامجها هذا، فيما نصبت روسيا هي الأخرى صواريخ تكتيكية وبطاريات دفاع جوي جديدة في جمهورية القرم ومناطقها المتاخمة لحدود الاتحاد الأوروبي، لا سيما بلدان البلطيق المنتمية إلى الناتو.

المصدر: RT + وزارة الدفاع الروسية

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة