إصابة امرأة برصاص أثناء احتجاز 3 نساء في قضية شاحنة مشبوهة في باريس

أخبار العالم

إصابة امرأة برصاص أثناء احتجاز 3 نساء في قضية شاحنة مشبوهة في باريسكاتدرائية "نوتردام" في باريس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i036

قال مصدر مطلع إن امرأة مطلوبة في قضية شاحنة مشبوهة تم العثور عليها في قلب باريس، أصيبت برصاص لدى احتجازها جنوبي العاصمة الفرنسية، الخميس 8 سبتمبر/أيلول.

وأوضح المصدر القريب من التحقيق أن الحديث يدور عن إحدى بنات صاحب الشاحنة، والتي تم احتجازها هي وامرأتين أخريين، مساء الخميس، من قبل رجال الشرطة. وذكر أن أحد رجال الأمن جرح بالسلاح الأبيض على يد إحدى شريكتيها.

وزير الداخلية الفرنسي: الأرجح أن النساء المحتجزات كن يخططن لهجوم إرهابي

من جانبه، أعلن وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازنوف، في تصريح متلفز، الخميس، انتماء النساء المحتجزات الثلاث إلى التيار الإسلامي المتطرف، مرجحا أنهن كن يخططن لشن هجوم إرهابي باستخدام إسطوانات الغاز.

وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازنوف

وبحسب الوزير، فإن عملية الاحتجاز التي جرت في منطقة إيسون "جنبت فرنسا مأساة جديدة".

وأكد كازنوف ما تناقلته وسائل إعلام عن أن إحدى النساء انقضّت على شرطي وطعنته في العنق بالسكين، مضيفا أن زملاء الشرطي المصاب "أطلقوا النار وأصابوا المهاجمة"، فيما قالت مصادر إعلامية إنها أصيبت بجروح خطيرة وتم نقلها إلى المستشفى.

وفي وقت سابق من الخميس أفادت مصادر أمنية بتوقيف شخصين على الأقل بعد العثور على سيارة لا تحمل أرقاما ومحملة بأسطوانات غاز بالقرب من كاتدرائية "سيدة باريس" ("نوتردام") الشهيرة وسط باريس ما أثار مخاوف من مخطط إرهابي وشيك.

وقالت المصادر الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول إن عاملا في إحدى الحانات القريبة من الكاتدرائية أبلغ الشرطة بالسيارة بعد أن لاحظ حمولتها، ما استوجب توقيف صاحب السيارة وأحد المقربين منه الثلاثاء، وهما معروفان لدى أجهزة الشرطة.

وفتحت نيابة العاصمة الفرنسية المتخصصة في المسائل الإرهابية تحقيقا في القضية، علما أن كاتدرائية "نوتردام" تعد من أهم معالم باريس السياحية، والتي يزورها الملايين سنويا.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون