بوتين يعرّج على أوزبكستان قادما من الصين

أخبار روسيا

بوتين يعرّج على أوزبكستان قادما من الصينالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzv8

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أنه سوف يعرّج خلال عودته من قمة الـ20 في الصين على مدينة سمرقند الأوزبكية لزيارة ضريح الرئيس الأوزبكي إسلام كريموف الراحل مؤخرا.

وفي تعليق للصحفيين أدلى به بوتين الاثنين 5 سبتمبر/أيلول في هانغتشوالصينية قال: "سوف أمر على أوزبكستان غدا بكل تأكيد، لأنحني أمام ضريحه تخليدا لذكراه".

وأضاف: "لقد فعل كريموف الكثير لجعل أوزبكستان بلدا مستقلا، ولم يتم حتى الآن تقييم كل ما فعله كريموف من أجل بلاده. يمكن وضع تقييمات مختلفة لتاريخ أوزبكستان المعاصر، إلا أن كريموف استطاع الحفاظ على استقرار بلاده، وعلى التنمية المتتالية فيها".

وأعرب الرئيس بوتين في هذه المناسبة عن أمله في أن تبقي القيادة الأوزبكية الجديدة على استقرار بلادها، وأضاف: "سوف تأتي شخصيات جديدة /إلى السلطة في أوزبكستان/، وهي التي ستقرر ما عليها فعله مستقبلا.. آمل كثيرا في أن يتمكنوا من الحفاظ على الاستقرار الذي أشرت إليه في بلدهم".

ومضى يقول: "هذا الأمر يحظى بأهمية منقطعة النظير بالنسبة إلى بلد كأوزبكستان، إذ لا بد منه للحفاظ على الذات ومستقبل التنمية"، معربا عن أمله في الحفاظ على أواصر الصداقة القائمة بين روسيا وأوزبكستان، وفي تطويرها مستقبلا. وتابع: "من جهتنا، سوف نبذل كل ما في وسعنا من أجل المضي قدما" في هذا الاتجاه.

وفي التعليق على العلاقات الشخصية التي كانت تربطه بكريموف، أثنى بوتين على هذه العلاقات، وأشار إلى أنها كانت طيبة وجيدة على الدوام، فيما تعززت بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية.

وختم بالقول: "بوسعي التأكيد أن سيادته كان يتعامل معي بطيبة بالغة، وكان العتب مرفوعا بيننا.. رحيل كريموف كان خسارة لا تعوض بالنسبة إلى أوزبكستان".

المصدر: "تاس"

كيف ترى روسيا في عهد بوتين؟