قتلى باشتباكات عنيفة في الغابون بعيد الانتخابات الرئاسية

أخبار العالم

قتلى باشتباكات عنيفة في الغابون بعيد الانتخابات الرئاسيةرئيس الغابون علي بونغو - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzhy

قتل ثلاثة أشخاص في أعمال شغب اندلعت في العاصمة الغابونية ليبرفيل الخميس 1 سبتمبر/أيلول، في ثاني يوم من الاحتجاجات العنيفة التي أطلقت شرارتها انتخابات رئاسية متنازع على نتائجها.

وقال شاهدان ومصدر في الشرطة إن أعمال شغب اندلعت في تسع ضواحي على الأقل في ليبرفيل صباح الخميس.

وقال وزير الداخلية باكومي موبيليت بوبيا إن ثلاثة أشخاص قتلوا واعتقل 1100 آخرون في أنحاء البلد الواقع في غرب أفريقيا ويقطنه 1.8 مليون شخص وأحد أكبر منتجي النفط في القارة السمراء.

وقال علي بونغو الرئيس الفائز بالانتخابات بفارق ضئيل: "جمهور الناخبين أصدر حكمه". ووصف معسكر منافسه جان بينغ، وهو حليف وثيق سابق لأسرة بونغو، بأنه "مجموعة صغيرة لا هم لها إلا انتزاع السلطة لنفسها".

واتهم مكتب بونغو معسكر بينغ بالتخطيط "لهجمات منسقة على رموز الدولة" مضيفا أن قوات الأمن ردت على ذلك بتطويق مقر بينغ واشتبكت مع أنصاره ما أدى إلى مقتل شخص واحد.

وقال بينغ الذي رفض نتائج انتخابات الأربعاء ووصفها بالمزورة في مقابلة مع رويترز إن شخصين قتلا وأصيب كثيرون عندما هاجم الحرس الرئاسي والشرطة مقر حزبه ليلة الأربعاء.

في غضون ذلك دعت فرنسا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى الهدوء وطالبت سلطات الغابون بالكشف عن نتائج كل مركز من مراكز الاقتراع لمزيد من الشفافية، كما دعت الأمم المتحدة إلى ضبط النفس.

وتمنح نتيجة الانتخابات أسرة بونغو سبع سنوات أخرى في السلطة الممسكة بزمامها منذ نصف قرن في بلد يمثل النفط نحو 60% من ناتجه المحلي الإجمالي.

المصدر: رويترز