موسكو لواشنطن: بدل توجيه الاتهامات لدمشق التزموا بوعودكم

أخبار العالم العربي

موسكو لواشنطن: بدل توجيه الاتهامات لدمشق التزموا بوعودكموزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hyp4

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، واشنطن إلى الالتزام بما وعدت به بشأن فصل الإرهابيين عن المعارضة السورية في سوريا، بدل توجيهها الاتهامات لدمشق بشأن الأسلحة الكيماوية.

وقال لافروف يوم الخميس 25 أغسطس/آب، في تصريح صحفي، تعليقا على اقتراح الولايات المتحدة على روسيا وإيران محاسبة الحكومة السورية على استخدام الأسلحة الكيماوية قال: "يجب عليهم النظر بشكل أفضل في المرآة، والقيام بما وعدوا به في يناير/كانون الثاني: فصل المعارضة، التي يعتبرونها تابعة لهم، عن الإرهابيين. هم لا يريدون فعل هذا - أو ليس باستطاعتهم، أو غير راغبين في ذلك".

يأتي ذلك عقب تصريحات المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي نيد برايس، التي عبر فيها عن إدانة بلاده "استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل دمشق"، قائلا: "لا يمكن الآن الإنكار أن الحكومة السورية استخدمت مرارا غاز الكلورين ضد مواطنيها، انتهاكا لمعاهدة حظر الأسلحة الكيماوية وقرار مجلس الأمن الدولي 2118".

وأضاف المتحدث أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع شركائها الدوليين بغية محاسبة مرتكبي هذه الجريمة "عبر الآليات الدبلوماسية المناسبة"، لا سيما في إطار الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، داعيا جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والأطراف في المعاهدة، بما فيها روسيا وإيران، إلى الإسهام في هذه الجهود.

وأعلن المتحدث أن نتائج تحقيقات الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية تتيح لجميع الدول فرصة جديدة لإدانة هذه الجرائم البشعة بصوت واحد والتوضيح أن استخدام الأسلحة الكيماوية غير مقبول إطلاقا.

وكان نائب السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة ألكسي لاميك قد أعلن الأربعاء الماضي أن تقرير الأمم المتحدة "يقول بوضوح إن النظام السوري وتنظيم داعش نفذا هجمات كيميائية في سوريا" عامي 2014 و2015.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية