أنقرة تعلن سيطرة المعارضة السورية على جرابلس

أخبار العالم العربي

أنقرة تعلن سيطرة المعارضة السورية على جرابلسالمجموعات المسلحة السورية تدخل جرابلس بدعم تركي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hyno

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن مسلحي المعارضة السورية استعادوا بلدة جرابلس السورية من تنظيم "داعش" في عملية شاركت فيها دبابات وقوات خاصة تركية بدعم جوي أمريكي وتركي.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك مع جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي في أنقرة الأربعاء 24 أغسطس/آب، إن مسلحي ما يسمى بـ "الجيش السوري الحر" وضعوا أيديهم على المباني الرسمية هناك.

وأضاف أن خوض منظمة إرهابية حربا ضد منظمة إرهابية أخرى لا يجعلها بريئة وأن كلا من "داعش" و"وحدات حماية الشعب الكردية" في سوريا منظمتان إرهابيتان.

من جانبه قال بايدن: "نحن نؤمن بقوة أن الحدود التركية (مع سوريا) ينبغي أن تكون تحت سيطرة تركيا"، مضيفا أن "الولايات المتحدة تدعم حليفتها تركيا، ودعمنا مطلق، ولا يمكن بأي شكل من الأشكال زعزعته".

من جهته كشف مسؤول أمريكي أن الولايات المتحدة استخدمت مقاتلات وطائرات من دون طيار في تنفيذ ثماني ضربات جوية ضد تنظيم "داعش" في بلدة جرابلس الحدودية، دعما للعملية العسكرية للقوات التركية ومسلحي المعارضة.

وكانت وكالة "رويترز" أفادت في وقت سابق بأن طائرات "إيه-10 وارتهوج" ومقاتلات "إف-16" استخدمت في الضربات الجوية.

وقال البيت الأبيض في أول تعليق على أول توغل تركي كبير، بدعم أمريكي، في سوريا، إن الولايات المتحدة تشجع تركيا على إغلاق حدودها مع سوريا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن "الولايات المتحدة تشجع الأتراك على القيام بعمل حاسم لإغلاق الحدود التركية السورية، خاصة هذا القسم من الحدود".

وكانت فصائل سورية "معارضة" مدعومة من تركيا أعلنت سيطرتها على بلدة جرابلس الحدودية في شمال سوريا، بعد ساعات على شن العملية العسكرية لطرد مسلحي "داعش" منها.

وصرح أحمد عثمان القيادي فيما تسمى بـ "فرقة السلطان مراد" لوكالة "فرانس برس": "باتت جرابلس محررة بالكامل"، فيما أكدت ما تسمى بـ "حركة نور الدين زنكي" انسحاب مسلحي تنظيم "داعش" إلى مدينة الباب.

وكانت جرابلس والباب تعدان آخر معقلين لتنظيم "داعش" في محافظة حلب، بعدما تمكنت "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يشكل المقاتلون الأكراد القسم الأكبر منها، في الشهر الحالي من طرد "داعش" من مدينة منبج.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية