عصر ما بعد البشر

العلوم والتكنولوجيا

عصر ما بعد البشرإنفجار نووي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hvey

ما دامت هناك حقبة ما بعد الدينصورات فلم لا تكون حقبة ما بعد البشر؟ سؤال أجابت عنه صحيفة ديلي ميل البريطانية بعدما نشرت مقطع فيديو يوضح الآثار التي يمكن أن تنجم عن اختفاء البشر.

فالأرض بحسب الفيديو المنشور لن تحتاج لفترة كبيرة من الزمن للتأقلم مع ذلك.

فسينطفئ أغلب الأضواء في جميع أنحاء العالم بعد ساعات قليلة من اختفاء البشر، لأن محطات توليد الكهرباء لن تتمكن من العمل، بسبب نفاد الوقود من محطات إمدادها، حتى ألواح الطاقة الشمسية سيغطيها الغبار، وحدها محطات الكهرباء المائية هي التي ستتمكن من البقاء.

وبحسب المقطع المصور تعمل مولدات سد هوفر في غرب الولايات المتحدة الأميركية، معتمدة على تدفق مياه بحيرة ميد، وبهذا الشكل يمكنها العمل دون مُراقبة لشهور عدة وربما لسنوات.

وستغرق معظم شبكات قطارات الأنفاق بعد يومين أو ثلاثة أيام، بسبب توقف المضخات المسؤولة عن إبقاء الماء خارجها.

أما الحيوانات الأليفة وحيوانات المزارع فستموت جوعاً بعد عشرة أيام، ومن بينها المليارات من الدجاج والملايين من الأبقار، فيما ستلتئم معاً مجموعات من الكلاب الكبيرة لتصيد الحيوانات الأخرى.

وفي خلال ما يقارب الشهر ستتبخر مياه التبريد في محطات الطاقة النووية، وهو ما سيسبب سلسلة من الكوارث المدمرة للعالم، التي ستكون أكثر قوة من كوارث فوكوشيما وتشيرنوبيل، لكن الكوكب سرعان ما سيتعافى بسهولة من التلوث الإشعاعي الناجم عن تعطلها.

وستبدأ الأقمار الصناعية حول الكرة الأرضية في السقوط من مداراتها في غضون عام من اختفاء البشر، ومن المرجح بعد 25 عاماً أن يغمر غطاء نباتي معظم المدن، بينما سيُدفن بعض المدن في الرمال، مثل دبي ولاس فيغاس، وسيصبح هواء المدن أنقى  مما هو عليه وستتحسن الرؤية أيضاً.

وستتكاثر بالطبع في غياب البشر الحيتان ويتوسع وجودها في المحيطات إلى أقصى درجة ممكنة.

وفي خلال الـ300 سنة التالية، ستتآكل المباني المعدنية والجسور والأبراج.

وسيكون الدليل الوحيد على وجودنا هو الآثار الحجرية الضخمة، مثل الأهرامات وسور الصين العظيم وجبل راشمور Mount Rushmore.

المصدر: huffpostarabi.com

أفلام وثائقية