من فبرك "فضيحة المنشطات الروسية"؟

أخبار روسيا

من فبرك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hv1d

أعلنت قناة "إن تي في" الروسية أنها ستبث اليوم اتصالات هاتفية مع مديري الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات والوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات تكشف عن خفايا الهجوم على الرياضة الروسية.

وأوضحت القناة أن "المخادعين" الروسيين المعروفين كـ فوفان وليكسوس (واسماؤهما الحقيقيان فلاديمير كوزنيتسوف وألكسي ستولياروف) اتصلا بمدير الوكالة الدولية للمنشطات " WADA " كريغ ريدي ورئيس الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات تريفيس تايغارت، منتحلين شخصية وزير الرياضة الأوكراني يوري جدانوف. وجرت المكالمتان الهاتفيتان في إطار برنامج تلفزيوني كانت قناة "إن تي في" تصوره في 28 مايو/أيار الماضي. وقررت إدارة القناة آنذاك تأجيل بث البرنامج على الهواء لتجنب التأثير على قرار محكمة التحكيم الرياضية في لوزان بشأن مشاركة منتخب روسيا لألعاب القوى في أولمبياد ريو. لكنها ستبث هذه الحلقة نهائيا، بعد صدور القرار عن المحكمة يوم أمس الخميس، إذ أيدت لوزان قرار " WADA "بشأن منع جميع أعضاء المنتخب الروسي لألعاب القوى باستثناء رياضية واحدة، من المشاركة في الأولمبياد.

وأقر ريدي في المكالمة الهاتفية مع "وزير الرياضة الأوكراني" بأن التحقيق ضد الرياضيين الروس المتهمين بتعاطي المنشطات لم يكن تعتمد على أي أدلة باستثناء تصريحات غريغوري رودتشينكوف الرئيس السابق لمركز مكافحة المنشطات الروسي الهارب إلى الولايات المتحدة.

بدوره قال رئيس الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات إنه من الضروري طرد روسيا من كافة المسابقات الرياضية، مؤكدا لـ "وزير الرياضة الأوكراني" - "أنها السياسة، يا صديقي".

ومن اللافت أن بث البرنامج يأتي قبيل انعقاد اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية والمقرر في 24 يوليو/تموز، إذ ستدرس اللجنة مسألة استبعاد المنتخب الروسي بالكامل عن المشاركة في الألعاب الأولمبية، وذلك إثر نشر تقرير لجنة التحقيق المستقلة التي شكلتها " WADA " لتقصي الحقائق حول قضية "المنشطات الروسية".

يذكر أن "فوفان" و"ليكسوس" قد اشتهرا بانتحال شخصيات مسؤولين أوكرانيين مختلفين والاتصال هاتفيا بشخصيات آخرين داخل أوكرانيا وخارجها للكشف عن خفايا الأزمة الأوكرانية، كما أنهم خدعا المغني ألتون جون وأجريا مكالمة هاتفية معه باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ركزت على حقوق المثليين في روسيا.

المصدر: إن تي في