واشنطن: ندرس طلب أنقرة بترحيل فتح الله غولن إلى تركيا

أخبار العالم

واشنطن: ندرس طلب أنقرة بترحيل فتح الله غولن إلى تركيارجب طيب أردوغان وباراك أوباما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hupk

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء 19 يوليو/تموز، أن واشنطن تدرس المواد المتعلقة بطلب وجهته أنقرة للولايات المتحدة بترحيل المعارض والداعية التركي فتح الله غولن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جورج إرنست، في مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، بحثا في اتصال هاتفي أجري بينهما صباح الثلاثاء بالتوقيت الأمريكي قضية فتح الله غولن، الذي يقيم حاليا في الولايات المتحدة.

وأشار إرنست إلى أن "الحكومة التركية قدمت للحكومة الأمريكية المواد الإلكترونية التي تخص واقع السيد غولن"، مضيفا أن "وزارتي الخارجية والعدل الأمريكيتين تدرسان هذه المواد بالتوافق مع الاتفاق الأمريكي التركي حول الترحيل والذي يعمل منذ أكثر من 30 عاما".

كما قال المسؤول التركي إن أوباما أكد لأردوغان "دعم الولايات المتحدة الحازم للحكومة التركية المنتخبة وفقا لمبادئ الديمقراطية"، لافتا إلى أن أوباما اقترح على نظيره التركي "تقديم المساعدة الشاملة في التحقيق بمحاولة الانقلاب على السلطة في البلاد".

يذكر أن السلطات التركية تتهم فتح الله غولن بالوقوف وراء المحاولة الفاشلة للانقلاب العسكري، التي شهدتها البلاد ليلة الجمعة، 15 يوليو/تموز، إلى السبت، 16 يوليو/تموز.

أما فتح الله غولن، فيرفض جميع الاتهامات بتورطه في محاولة الاستيلاء على السلطة في تركيا، مؤكدا أنه يدين بشدة هذه المبادرة. 

وحتى هذه اللحظة، تشير المعطيات الرسمية التي أصدرتها السلطات التركية إلى أن الحصيلة العامة للقتلى جراء التطورات، التي مرت بها تركيا أثناء محاولة الانقلاب وقمعها من قبل القوات الحكومية، تجاوزت 308 أشخاص. حيث أعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، الاثنين 18 يوليو/تموز، أن هذه الأحداث أدت إلى مقتل 208 أشخاص وجرح حوالي 1500 آخرين بين المدنيين والقوات الحكومية، فيما تحدثت الخارجية التركية، الأحد 17 يوليو/تموز، عن مقتل أكثر من 100 مشارك في محاولة الانقلاب.

وأقالت سلطات البلاد، وفقا لوسائل إعلام محلية، في إطار حملات التطهير الجارية في مؤسسات الدولة التركية، أكثر من 49 ألف موظف حكومي، فيما احتجزت قوات الأمن أكثر من 6000 ألف عسكري، ومن بينهم حوالي 80 قائدا في الجيش التركي، يشتبه بتورطهم في محاولة الانقلاب.

وتتهم أنقرة القائد السابق للقوات الجوية التركية، الجنرال أكين أوزتورك، بتنظيم وقيادة محاولة الاستيلاء على السلطة في تركيا، بينما يعد فتح الله غولن، حسب السلطات التركية، أبا روحيا للانقلابيين.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون