صحفي بريطاني يتحدث نيابة عن داعش من قلب الموصل

أخبار العالم العربي

صحفي بريطاني يتحدث نيابة عن داعش من قلب الموصلالصحفي البريطاني الرهينة لدى "داعش"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hu14

انتشر في وسائل التوصل الاجتماعي فيديو جديد لصحفي بريطاني رهينة لدى تنظيم "داعش"، ينتقد فيه الضربات الجوية التي نفذها التحالف الدولي على الموصل شمال العراق.

وبثت وكالة "أعماق" الموالية للتنظيم الثلاثاء 12 يوليو/تموز فيديو يظهر فيه الصحفي البريطاني جون كانتلي المختطف لدى التنظيم، وهو يتحدث من عدة مناطق في الموصل، التي يسيطر عليها "داعش" منذ عام 2014.

ويظهر الصحفي أمام مباني جامعة الموصل المهدمة جراء القصف، بعد ذلك ينتقل إلى أحد الأحياء السكنية وفيه منازل مهدمة، ومن ثم يتحدث من أمام مصرف رئيسي في المدينة تعرض للقصف قبل عيد الفطر، حسب كانتلي.

الفيديو يوثق الدمار في جامعة الموصل

وكان كانتلي ظهر في تسجيلات للتنظيم أكثر من مرة، كان آخرها في مارس/آذار الماضي، علما أن كانتلي اعتقل مع زميله جيمس فرولي في شمال سوريا قبل سنتين، ليقدم "داعش" على قطع رأس فولي في أغسطس/ آب 2014.

الصحفي البريطاني في أحد أحياء الموصل

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية