الجيش السوري يصد هجوم "جبهة النصرة" في ريف حلب

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يصد هجوم جندي سوري يقف جانب دبابة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hto0

تصدى الجيش السوري السبت 9 يوليو/تموز لهجوم شنته "جبهة النصرة" وحلفاؤها بسيارتين مفخختين باتجاه نقاط الجيش داخل مزارع الملاح في ريف حلب الشمالي.

وصرح قائد ميداني سوري: "جبهة النصرة أعلنت عن معركة (كسر الحصار)، وهاجمت نقاط الجيش السوري في مزارع الملاح بسيارتين مفخختين، وقام الجيش بتفجيرهما قبل وصولهما".

وأضاف: "اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش ومسلحي جبهة النصرة وحلفائها أسفرت عن مقتل عدد من المسلحين... منهم المسؤول العسكري في كتائب (الصفوة) التابعة لما يسمى بالجيش الحر المدعو عبد الرحمن منصور".

وبحسب القائد الميداني، فقد دمر الجيش السوري راجمة صواريخ للمجموعات المسلحة في محيط منطقة الكاستيلو كانت تساند المسلحين في هجومهم.

إلى ذلك أحكم الجيش السوري سيطرته الكاملة على جميع المعامل الممتدة من محور الخالدية مروراً بالليرمون وصولا إلى أطراف حي بني زيد.

وكان الجيش السوري استكمل إحكامه الطوق على حلب، إضافة لخوضه المعارك مع مسلحي حي بني زيد، وبات على بعد أقل من 400 متر عن طريق الكاستيلو، بعد السيطرة على الجرف الصخري جنوب مزارع الملاح حيث أصبحت الطريق تحت مرمى الجيش.

يشار إلى أن طريق الكاستيلو هو الشريان الأساسي لإمداد المجموعات المسلحة من ريف حلب الشمالي، باتجاه الأحياء الشرقية.

وكان الجيش السوري، سيطر قبل أيام قليلة، على "نقطة الأسامات" في القسم الشرقي من مزارع الملاح، وواصل التقدم باتجاه المنطقة الجنوبية من المزارع قبل أن يسيطر عليها السبت 9 يوليو/تموز بشكل كامل.

ويخوض الجيش السوري، قتالا شرسا ضد العديد من المجموعات المسلحة المتطرفة ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم "داعش" وتنظيم "جبهة النصرة"، في سياق أعمال عنف واضطرابات داخلية تعانيها سوريا منذ منتصف مارس/آذار 2011.

وأسفر القتال حتى الآن، ووفقا لإحصاءات هيئة الأمم المتحدة، عن سقوط 250 ألف قتيل، فضلاً عن نزوح الملايين داخل سوريا وخارجها، تلافيا لتداعيات القتال، وهربا من ويلات القصف والمعارك التي تجتاح أغلب المدن السورية.

المصدر: سبوتنيك

الأزمة اليمنية