الأسطورة مارادونا ينصح ميسي بعدم الاعتزال

الرياضة

الأسطورة مارادونا ينصح ميسي بعدم الاعتزالالأسطورة مارادونا وخليفته ميسي - صورة من الأرشيف مونديال 2010
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hscv

دعا بطل مونديال المكسيك 1986 الأسطورة دييغو مارادونا، مواطنه ليونيل ميسي إلى التراجع عن قرار الاعتزال دوليا بعد خسارة الأرجنتين في نهائي "كوبا أمريكا" بركلات الترجيح أمام تشيلي.

ونقلت صحيفة لاناسيون الأرجنتينية عن مارادونا قوله: "يجب أن يقود ميسي المنتخب الوطني لأنه لا يزال قادرا على العطاء وأمامه فرصة في روسيا ليكون بطلا للعالم".

وأضاف مارادونا الذي لعب مرتين في نهائي كأس العالم "يجب أن يعتمد على زملاء قادرين على مساعدته ليقود الفريق للأمام وأن يتجاهل من يطالب برحيله".

وتابع مارادونا الذي درب ميسي في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا: "ميسي تم إهماله ولا أريد التخلي عنه لذا أريد التحدث إليه وتشجيعه على التعامل مع كل من تركه".

وأصبح مارادونا قائد الأرجنتين المتوج بكأس العالم 1986 ضمن شخصيات بارزة قدمت الدعم لميسي الذي بدا متأثرا بشكل كبير بإهدار ركلات الترجيح الأولى لبلاده في النهائي.

وكان مارادونا قد صرح في 9 يونيو/حزيران الجاري، أثناء مشاركته في حدث دعائي، ودون أن يعرف أن مكبرات الصوت كانت مفتوحة: "إن ميسي شخص رائع لكنه لا يمتلك شخصية القائد".

لكن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، عاد وصرح بأنه لم يقصد الإساءة مطلقا لخليفته ليونيل ميسي، بتصريحه بأن نجم برشلونة لا يملك شخصية القائد.
وأوضح مارادونا، في تصريحات لراديو "لا ريد": "كنت أتحدث مع البرازيلي بيليه عن عدم وجود لاعبين لديهم شخصية قوية. لا يمكن إجبار ميسي على أن يكون قائدا. إذا سجل 4 أهداف فهو ليس بقائد. لم أقصد الإساءة أبدا لميسي، علاقتي جيدة معه ومع والده. إنه فتى رائع".
وأكد مارادونا، أن ميسي يمثل ظاهرة كلاعب وبرر رأيه قائلا "لا نريد أن ندفع به ليكون قائدا لأن القادة يعتمدون على يد واحدة. فلنترك ميسي يلعب كما يحلو له ليواصل تسجيل الأهداف مثلما يفعل".

وحظي ميسي بدعم كبير لدى عودة الفريق إلى بوينس أيرس وهتف الجمهور له "نحن لا شيء بدونك. لا ترحل ميسي".

وأصبح ليونيل ميسي (29 عاما) الفائز بالكثير من الألقاب مع برشلونة شاهدا على خسارة الأرجنتين في أربع مباريات نهائية منها ثلاث في كوبا أمريكا إضافة إلى كأس العالم 2014 بالبرازيل.

 

المصدر: وكالات

دوري أبطال اوروبا