أنقرة لا تستبعد تقديم "مساعدات" لذوي الطيار الروسي

أخبار العالم

أنقرة لا تستبعد تقديم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsc7

بعد تراجع أنقرة على لسان رئيس وزرائها بن علي يلدرم عن الاستعداد لدفع تعويضات عن إسقاط قاذفة "سو-24" في سماء سوريا، لم تستبعد الرئاسة التركية تقديم تعويض لذوي الطيار القتيل.

وأوضح إبراهيم قالين الناطق الصحفي باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء 28 يونيو/حزيران، أن أنقرة قد تدرس  اتخاذ خطوات معنية تجاه عائلة قائد الطائرة المقدم أوليغ بيشكوف من أجل تخفيف ألمهم، في حال تلقي طلب من ذوي القتيل بهذا الشأن. وأوضح أن الجانب التركي سيدرس مثل هذا الطلب من "وجهة النظر الإنسانية".

وأكد قالين أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في رسالته إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين طلب منه نقل "كلمات الاعتذار" إلى عائلة الطيار. ووصف المسؤول ذلك بأنه "خطوة إنسانية جدا". وتابع أنه "مهما حصل في حقيقة الأمر (مع القاذفة الروسية)، فقد أدت الحادثة إلى مقتل شخص، ولذلك قدم الرئيس التعازي لعائلة الفقيد. وسررنا كيف قبل الجانب الروسي هذه التعازي".

كما أصر قالين على أن جهود تركيا لتطبيع العلاقات مع إيران وروسيا تمثل عمليتين موازيتين لا علاقة بينهما، ونفى أن يكون وراءهما أي تغيير في سياسة أنقرة. وشدد على أن السياسية التركية تجاه سوريا وأوكرانيا وقضية شبه جزيرة القرم لم تتغير، مؤكدا أن الخلافات بين أنقرة وموسكو حول كل هذه المسائل ما زالت قائمة.

كما كشف قالين إن عملية تعيين السفيرين التركي في إسرائيل والإسرائيلي في تركيا ستبدأ هذا الأسبوع.

هذا وكانت وسائل إعلام تركية قد نقلت عن مصادر في الرئاسة التركية، نفيها وجود كلمات "اعتذار" في الرسالة التي وجهها الرئيس التركي إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الاثنين. وأوضحت المصادر أن أردوغان توجه بكلمات تعبر عن "الأسف" إلى ذوي الطيار أوليغ بيشكوف الذي قتل برصاص مسلحين في ريف اللاذقية الشمالية عندما كان يهبط بمظلته إثر إسقاط القاذفة من قبل سلاح الجو التركي يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

كما نفت المصادر وجود أي إشارات إلى نية أنقرة دفع أي تعويضات، في رسالة أردوغان إلى بوتين.

وكان الموقع الإلكتروني للكرملين قد نشر مقتطفات من رسالة أردوغان إلى بوتين، وجاء فيها: "أريد أن أعرب مجددا عن تعاطفي وأقدم التعازي العميقة لذوي الطيار الروسي القتيل، وأقول أعتذر. وإنني أشاطرهم ألهم من كل قلبي. ونحن نعتبر عائلة الطيار الروسي عائلة تركية. ونحن مستعدون لأي مبادرة من أجل تخفيف الألم ووطأة الخسائر".

 تمديد اعتقال المشتبه به الرئيسي في قتل الطيار الروسي لمدة عام

قررت محكمة مدينة إزمير تمديد فترة اعتقال البارسلان تشيليك الذي يعد المشتبه به الرئيسي في قتل الطيار الروسي، حتى 8 يونيو/حزيران عام 2017.

وجاءت هذه الخطوة القضائية الاستثنائية بعد أن كادت المحكمة أن تفرج عن تشيليك بعد شطب قضية قتل الطيار الروسي من لائحة الاتهام بحقه، وقرارها الإفراج عن المشتبه بهم الآخرين في قضية حيازة الأسلحة بصورة غير شرعية، والتي أطلق القبض على تشيليك ورفاقه في إطارها في مارس/آذار الماضي.

وكان أردوغان قد ذكر في رسالته إلى بوتين يوم الاثنين أن السلطات التركية تحقق مع "شخص يرتبط اسمه بقتل الطيار الروسي"، لتؤكد بعد ذلك مصادر قضائية تركية استئناف التحقيق مع تشيليك في قضية إطلاق النار على الطيار الروسي.

وكان تشيليك يقود فصيلا تركمانيا مسلحا معارضا لحكومة دمشق، يحارب في ريف اللاذقية الشمالي. وسبق له أن تبنى قتل الطيار الروسي في مقابلة مع صحية "حريت" التركية، لكنه بعد إلقاء القبض عليه، تراجع عن تبني الجريمة، وادعى أنه حاول إقناع أفراد فصيله المسلح بعدم إطلاق النار على الطيار الروسي، إلا أنهم تجاهلوا أوامره.

 

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون