الأسواق في اليوم الثاني بعد "بريكست"

مال وأعمال

الأسواق في اليوم الثاني بعد اليوم الثاني بعد قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hs6e

انخفضت الأسهم الأوروبية يوم الاثنين 27 يونيو/حزيران في ثاني أيام التداولات عقب قرار بريطانيا الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، متأثرة بأجواء ضبابية.

ونزل مؤشر فايننشال تايمز البريطاني بحلول الساعة 11:29 بتوقيت موسكو بمقدار 75.57 نقطة أو 1.23% إلى 6063.12 نقطة، فضلا عن خسائره التي بلغت 3.2% يوم الجمعة الماضي بعد صدمة التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع أيضا المؤشر الألماني "داكس" بنسبة 1.02% ما مقداره 97.11 نقطة إلى 9460.05 نقطة، كما هبط المؤشر الفرنسي "كاك40" بنسبة 1.01% أو 41.68 نقطة إلى 4065.05 نقطة.

في حين ارتفعت بورصة مدريد بعد نتائج الانتخابات في إسبانيا، حيث ارتفع مؤشر إسبانيا بنحو 3% بعد أن حقق حزب الشعب، الذي ينتمي إليه ماريانو راخوي القائم بأعمال رئيس الوزراء نتائج أفضل من المتوقع في الانتخابات التي جرت يوم الأحد.

وتحث بروكسل لندن على التحرك بسرعة للخروج من الاتحاد الأوروبي، وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للاقتصاد الرقمي والمجتمع، جونتر أوتينجر، إن على بريطانيا أن تتحرك بسرعة لتنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي للحد من الضبابية، التي تثير قلق المستثمرين.

وأضاف المسؤول الأوروبي أن كل يوم يمر في ظل حالة الضبابية يمنع المستثمرين من وضع أموالهم في بريطانيا وغيرها من الأسواق الأوروبية.

بدوره، توقع وزير المالية البريطاني، جورج أوزبورن، أن يؤدي تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي على الأرجح إلى مزيد من التقلبات في الأسواق المالية، ولكنه أضاف أن الاقتصاد قوي بالدرجة التي تسمح له بمواجهة التحديات المقبلة.

وأضاف أوزبورن في أولى تصريحاته منذ الاقتراع أن الحكومة وضعت خطط طوارئ قوية لمواجهة نتيجة التصويت، مؤكدا أن الاقتصاد البريطاني قوي لدرجة تتيح له التصدي للتحديات التي تواجهها المملكة المتحدة.  

وفي أسواق العملات العالمية، يواصل الجنيه الإسترليني هبوطه بعد أن سجل يوم الجمعة الماضي أسوأ يوم تداول له في التاريخ الحديث لبريطانيا، وانخفضت العملة البريطانية مقابل العملة الأمريكية بمقدار 2.64% إلى 1.3318 دولار.

وتوقعت مجموعة كبيرة من البنوك منذ إعلان نتيجة استفتاء أن ينزل الإسترليني دون مستوى 1.30 دولار، ولكن تصريحات وزير المالية البريطاني هدأت المخاوف بعض الشيء.

كما تراجع الجنيه الإسترليني مقابل اليورو بمقدار 2.10% إلى 1.2061 يورو. وانخفضت العملة الأوروبية الموحدة أمام الدولار بمقدار 0.68% إلى 1.1041 دولار.

وفي بورصة موسكو، عزز قرار بريطانيا الانسحاب من عضوية الاتحاد الأوروبي مواقع العملة الروسية "الروبل"، حيث انخفض سعر صرف الدولار بمقدار 32 كوبيكا (الروبل = 100 كوبيك) إلى 64.94 روبل. وتراجع سعر صرف اليورو بمقدار 75 كوبيكا إلى 71.71 روبل، وفقا لبيانات بورصة موسكو.

كما ارتفع سعر الذهب خلال تداولات يوم الاثنين مقتربا من أعلى مستوى في أكثر من عامين والذي سجله في الجلسة السابقة مع لجوء المستثمرين للمعدن النفيس كملاذ آمن في ظل حالة الضبابية الاقتصادية والسياسية الناتجة عن تصويت بريطانيا.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية بحلول الساعة 12:31 بتوقيت موسكو بنسبة 0.75% إلى 1325.67 دولار للأوقية (الأونصة)، وكان الذهب قد ارتفع يوم الجمعة بنحو 8% ليصل إلى 1358.20 دولار للأوقية وهو أعلى مستوى منذ مارس/آذار 2014.

ويشار هنا إلى أن نتائج استفتاء بريطانيا أظهرت فوز معسكر "الخروج" من الاتحاد الأوروبي، بنسبة 51.9%، مقابل 48.1% من الأصوات لصالح البقاء.

المصدر: وكالات