شبكة RT تحصد 12 جائزة أمريكية

متفرقات

شبكة RT تحصد 12 جائزة أمريكيةشبكة RT تحصد 12 جائزة أمريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hqwb

فازت شبكة RT بـ 12 جائزة في مهرجان الولايات المتحدة الدولي للسينما والفيديو بينها جائزتان ذهبيتان.

فقد حازت نشرات الأخبار خمس جوائز، كما ذهبت ثلاث جوائز إلى أفلام وثائقية، وحصد برنامجان جائزتين اثنتين، وأخيرا آلت بقية الجوائز إلى سلسلة أشرطة الفيديو الترويجية للقناة.

وأعطيت جائزة " G-Gold Camera" وجائزة " أفضل مرشح للمهرجان - Best of Festival Nominee" عن فئة أفضل تغطية مستمرة " Best Coverage of Continuing News Story" لتقرير "عالق في اليمن - Stuck in Yemen".

ولم يكن التقرير مقتصرا على تغطية الأحداث فقط، بل قدم المساعدات في مجال إجلاء المواطنين الأجانب من البلاد، والتي حازت من خلالها القناة على جائزة وزارة الخارجية الروسية.

وتصدّر تقرير "Going Underground" التابع لقناةRT البريطانية المركز الأول عن فئة "News Program: Interview" في الحلقة الصادرة تحت عنوان " Paris, ISIS and Media Propaganda" والتي قدمها جون بيلجر الصحفي الحائز مرتين على جائزة العام للصحفي البريطاني.

وحصدت ستة مشاريع من RT جوائز المهرجان الفضية من بينها نشرات الأخبار التي غطت حادث تحطم الطائرة "A321" في صحراء سيناء، وأيضا الانتخابات الرئاسية في الأرجنتين والدورة 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة، فضلا عن الأفلام الوثائقية التي انتجتها القناة وهي فيلم " Her War: Women vs. ISIS" الذي يحكي قصة امرأة كردية كانت تحارب ضد ما يسمى بـ "الدولة الإسلامية"، ونال الفيلم الوثائقي بعنوان "Trauma" أيضا الجائزة الفضية، وركز الفيلم على عمل الأطباء في دونيتسك التي تمزقها الصراعات، كما منحت الجائزة الفضية أيضا إلى سلسلة العروض البصرية للحقبة الحاسمة في الحرب العالمية الثانية، في يوم عيد النصر.

وحصلت أربعة مشاريع مميزة على شهادات التميز الإبداعي وهي الفيلم الوثائقي "Sumud: 40 Years of Resistance" الذي بثته قناة RT بالاسبانية، وأيضا برنامج "قصارى القول" الذي تبثه قناة RT بالعربية، بالإضافة إلى  الفيديوهات الترويجية للقناة والتغطية الخاصة لقصة المترجم الأفغاني الذي اضطر لعبور بحر المانش أو "القناة الانجليزية" English Channel بشكل غير قانوني بعد أن رفضت السلطات البريطانية حق اللجوء.

 يذكر أن مهرجان الولايات المتحدة الدولي للسينما والفيديو انطلق في لوس أنجلوس في عام 1967، وتتوزع مسابقاته على خمس فئات، وتسعى للتعريف بالمؤسسات المتميزة في التعليم والترفيه والأشرطة الوثائقية وغيرها. ويتم اختيار الفائزين  بالجوائز من خلال لجنة مكونة من أعضاء متخصصين في القانون الدولي من جمعية الفيلم الأمريكي، وهي جمعية أمريكية غير ربحية تمثل الاستوديوهات الستة الرئيسية في هوليوود.

وشارك بالمهرجان هذا العام ما يزيد عن ألف مشارك من عدة جهات إعلامية تمثل 29 دولة.

المصدر: RT

أفلام وثائقية