ساركوزي: روسيا هي الأقوى!

مال وأعمال

ساركوزي: روسيا هي الأقوى! الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hqvd

دعا الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، الخميس 16 يونيو/حزيران إلى إلغاء العقوبات الأوروبية المفروضة ضد روسيا، منوها بأنه يتعين على موسكو القيام بالخطوة الأولى في هذا الاتجاه.

وفي كلمة للرئيس الفرنسي السابق خلال فعاليات منتدى "سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي"، قال: "أنا من ضمن الأشخاص الذين يرون ضرورة إلغاء العقوبات، والتي لدينا من دونها ما يكفي من المشاكل. لا يجب أن نعاني، والأقوى يجب أن يمد يده أولا".

وتابع ساركوزي قائلا: "الأقوى هي روسيا، متمثلة بالرئيس بوتين"، في إشارة إلى أن روسيا ينبغي عليها أولا إلغاء التدابير الجوابية التي فرضتها ردا على العقوبات الأوروبية، والمتمثلة في الحظر الغذائي.

وجاءت تصريحات السياسي الفرنسي على هامش فعاليات منتدى "سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي"، الذي انطلق في مدينة سان بطرسبورغ الروسية يوم الخميس. وسيستمر المنتدى مدة 3 أيام، وسط مشاركة واسعة من كبار السياسيين والاقتصاديين من مختلف أنحاء العالم. 

ومن المتوقع أن تلقي قضية العقوبات بظلها على منتدى "سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي"، خاصة وأنه يتعين على بروكسل اتخاذ قرار بشأن مصيرها اللاحق قبل نهاية يوليو/تموز القادم، موعد انتهاء فترة سريانها.

ويشار هنا إلى أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية تدهورت على خلفية موقف موسكو من الأزمة الأوكرانية، حيث تبنى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول أخرى عقوبات اقتصادية ضد روسيا.

وبدأت واشنطن وبروكسل بفرض العقوبات على روسيا، بشكل تدريجي، اعتبارا من مارس/آذار 2014، واقتصرت العقوبات في البداية على شخصيات رسمية وعامة روسية واتسعت في وقت لاحق لتطال قطاعات اقتصادية مختلفة.

من جهتها، تبنت روسيا، ردا على ذلك، عقوبات جوابية تمثلت في حظر استيراد المواد الغذائية من الدول التي انخرطت في العقوبات ضدها.

وفي يونيو/حزيران 2015، قررت الحكومة الروسية تمديد هذه القيود لعام إضافي حتى أغسطس/آب 2016، وذلك ردا على قرار الغرب تمديد عقوباته ضد روسيا.

المصدر: "نوفوستي"

توتير RTarabic